كرست ظهورها لدعم النظام وقدست "البوط العسكري".. وفاة "أنطوانيت نجيب" بدمشق  ● أخبار سورية

كرست ظهورها لدعم النظام وقدست "البوط العسكري".. وفاة "أنطوانيت نجيب" بدمشق 

نعت نقابة الفنانين التابعة لنظام الأسد، صباح اليوم الأربعاء 17 آب/ أغسطس، الممثلة الداعمة للنظام "أنطوانيت نجيب"، والتي تعتبر من الأبواق الإعلامية التي أيدت قتل السوريين، حيث توفيت عن عمر يناهز 92 عاماً في أحد مشافي العاصمة دمشق بعد تدهور حالتها الصحية.

وأعاد ناشطون تداول تسجيلات مصورة وتصريحات تظهر مواقف الممثلة التي انحازت إلى صف قاتل الشعب السوري، وطالما تغنت في دعمها وموالاتها للإرهابي "بشار الأسد"، كما تُعد من بين الشخصيات الموالية التي أصيبت بمتلازمة "البوط العسكري" حيث اعتبرت أنه لولا الأخير لفارقت الحياة منذ زمن.

وفي آيار/ مايو من العام 2017 قالت، في حوار تلفزيوني على قناة لبنانية إنها تضع "البوط العسكري" فوق رأسها، وردت على سؤال مقدم البرنامج، المتعلق بالبوط العسكري لمقاتلي "حزب الله"، أيضا "فوق رأسي"، ثم توجهت بتحية لزعيم حزب الله الإرهابي وعناصره ممن شاركوا بقتل الشعب السوري.

وعلاوة على دعم نظام الأسد هاجمت في العديد من تصريحاتها اللاجئين السوريين، وأعاد سوريين تداول مقطع مصور من مقابلة تلفزيونيّة سابقة، أجرتها "نجيب"، اتهمت خلالها اللاجئين السوريين بـ "سرقة رزق المواطنين اللبنانيين" وسبق أن تغنت بأن رأس النظام "بشار الأسد" أرسل لها باقة ورد قيمتها مئة ألف ليرة سورية عندما كانت مريضة.

هذا واعتبرت أن خروج السوريين من بلادهم هرباً من القصف والغارات الجوية يعتبر أمراً معيباً، مضيفة أنها عندما تقابل سوريين في جونية وشتورة بلبنان تطلب منهم الابتعاد عنها، لأنها لا تحب مقابلتهم، واتهمتهم بالتسول، وكذلك هاجمت الفنانين خارج سوريا.

ويذكر أن الممثلة الداعمة للأسد "أنطوانيت نجيب"، من مواليد 20 فبراير/شباط عام 1930 في درعا جنوبي سوريا، ومن أشهر الأعمال التي شاركت فيها: "إخوة التراب" عام 1996، وكافة أجزاء مسلسل "الفصول الأربعة" الذي عرضت أولى حلقاته عام 1999، و"حمام القيشاني" عام 1994، وحلت ضيفة شرف، عام 2020، على مسلسل "شارع شيكاغو"، الذي جمع عدد من الفنانين الداعمين للنظام وأثار جدلا وانتقادات واسعة.