جدل حول تقديرات النظام لاستهلاك سكان دمشق من الخبز يوميا ● أخبار سورية

جدل حول تقديرات النظام لاستهلاك سكان دمشق من الخبز يوميا

نقلت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد عن مدير مخابز دمشق قوله إن سكان دمشق يستهلكون يوميا 445 الف ربطة خبز بقيمة مدعومة تبلغ 89 مليون ليرة، مدعيا بأن كلفتها 1.6 مليار ليرة سورية، الأمر الذي أثار جدلا متصاعدا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصاعدت التعليقات حول هذه التقديرات لا سيّما مع اعتبارها تمهيدا برفع أسعار مادة الخبز الأساسية أو تخفيض المخصصات، وسط سخرية واسعة من حجم الدعم المعلن مع تحول الحصول على المادة يوميا حلما صعب المنال.

ومن بين التعليقات التي جاءت على هذه التصريحات المتداولة اليوم السبت، دعوات تهكمية تدعو حكومة نظام الأسد لتخفيض عدد سكان دمشق ليتناسب مع ربطات الخبز الممكن توفيرها، فيما كشفت معظم التعليقات عن مدى تفاقم أزمة الخبز بمناطق سيطرة النظام.

وقدر "عمرو سالم" وزير التموين لدى نظام الأسد مؤخرا بأن ربطة الخبز أصبحت تكلف أكثر من 3700 ليرة، وهناك طريقة مجدية لتقديم الدعم للمستحقين يتم دراستها حاليا في الحكومة، وزيادة الأسعار كل فترة له سبب ونحن حددنا الأسباب، ونناقش داخل اللجنة الاقتصادية الأسباب مع كل الأطراف المعنية.

وطالما نفى نظام الأسد وجود دراسة لتعديل سعر ربطة الخبز، فيما علق خبير اقتصادي على تصرح وزير التموين حول زعمه بأن تكلفة ربطة الخبز بات بحدود 3700 ليرة، مقدرا أن تكلفة ربطة الخبز لا تتجاوز 2300 ليرة، مشيراً إلى أنه في حال قررت الحكومة رفع سعر الخبز فإن ذلك سيخلق ردة فعل سلبية في ظل الفقر الذي يعيشه المواطن.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، لدى للنظام أصدرت عدة قرارات حول رفع سعر الخبز وتخفيض مخصصات المادة، وتطبيق آليات متنوعة لتوزيع المخصصات على السكان، وذلك مع استمرار أزمة الحصول عليه بمناطق سيطرة النظام.