إصابة عسكريين للنظام بـ "تل رفعت" .. قتلى وجرحى من قوات الأسد في البادية ● أخبار سورية

إصابة عسكريين للنظام بـ "تل رفعت" .. قتلى وجرحى من قوات الأسد في البادية

تكبّدت ميليشيات نظام الأسد خسائر بشرية جديدة، حيث نعت صفحات إخبارية موالية اليوم الثلاثاء 19 تمّوز/ يوليو، مقتل عناصر من قوات الأسد إضافة إلى جرح نحو 35 عنصرا بانفجارات وهجمات متفرقة في البادية السورية، في حين قال إعلام تابع لميليشيا "قسد"، إن هجوم طائرة مسيرة تركية أسفر عن إصابة عسكريين للنظام في "تل رفعت" بريف حلب.

ونشرت صفحات إعلامية تابعة للنظام اليوم الثلاثاء صوراً تُظهر وصول جثة ضابط برتبة "ملازم شرف" يدعى "حسن علي الشويش"، إلى جانب نظيره "حسن أحمد العثمان"، إلى المستشفى العسكري بحمص، بعد مقتلهما بانفجار غامض في ريف حمص الشرقي.

وفي سياق موازٍ قالت مصادر موالية لنظام الأسد إن العسكريين قتلوا في حين أصيب 22 آخرين مما وصفتها بأنها "قوات الرديفة"، جراء انفجار أثناء عملية تمشيط البادية في منطقة جبل العمور بريف حمص الشرقي.

وتكررت الهجمات والانفجارات التي طالت مواقع لقوات الأسد خلال الساعات الماضية حيث ذكرت صفحات إخبارية موالية أن ضابطا قتل وأصيب 15 آخرين بتفجير عبوة ناسفة خلال مهمة في بادية ريف دير الزور شرقي سوريا.

فيما تحدثت مصادر إعلامية عن فقدان الميليشيات الموالية للنظام  الاتصال بدورية كشافة تابعة لميليشيا النجباء العراقية في بادية حمص الشرقية، إضافة إلى فقدان الاتصال بدورية تابعة لميليشيا حزب الله اللبناني في بادية السخنة شرقي حمص أيضا.

ونوهت وسائل إعلام محلية بوقت سابق إلى أن الحملة الأخيرة التي أطلقها الاحتلال الروسي بالبادية فشلت بتحقيق أهدافها رغم أنها بدأت بعملية تمشيط للطرقات الرئيسية من محافظة حماة وباديتها وصولا إلى بادية الرقة، وإلى حدود محافظة دير الزور في جبال البشري غربي دير الزور.

في حين نعت صفحات للنظام "منهل علي إبراهيم"، من بلدة وادي القلع التابعة لمنطقة جبلة بريف اللاذقية، يضاف إلى ذلك المساعد أول في المخابرات العسكرية "جميل احمد محمد"، في محافظة طرطوس دون ذكر الأسباب التي أدت إلى مصرعهما، بينما قتل العسكري "زكريا ضبيط" من محافظة حلب.

بالمقابل قالت وكالة أنباء "ANHA"، التابعة لميليشيات "قسد"، إن ما وصفتها بـ"مسيّرة انتحارية" تابعة للجيش التركي استهدفت نقطة عسكرية لقوات الأسد في تل رفعت بريف حلب، ما أدى إلى إصابة عسكريين اثنين أحدهما ضابط برتبة ملازم يدعى "علي خضور"، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ويذكر أن هذا الهجوم المعلن اليوم هو الثاني خلال الساعات الماضية حيث استهدفت طائرة تركية مسيرة يوم أمس موقع مشترك لقوات الأسد وميليشيات "قسد"، في مدينة تل رفعت، ما أدى لمقتل وجرح العديد من العناصر، وكانت قصفت طائرة مسيرة أخرى موقعاً للنظام في المدينة ذاتها في 3 تموز/ يوليو الجاري.

هذا ورصدت شبكة "شام" الإخبارية، قبل أيام قليلة مصرع عسكريين من قوات الأسد في مناطق متفرقة من ريف حلب الغربي، وأرياف دير الزور والرقة ضمن البادية السوريّة، في حين تمكنت الفصائل العسكرية من قنص عنصرا من قوات الأسد على محور معرة موخص بريف إدلب الجنوبي.

وتجدر الإشارة إلى أن ميليشيات النظام تتكبد قتلى وجرحى بينهم ضباط وقادة عسكريين بشكل متكرر، وتتوزع أبرزها على جبهات إدلب وحلب واللاذقية، علاوة على الهجمات والانفجارات التي تطال مواقع وأرتال عسكرية في عموم البادية السورية.