اغتيال إمام إحدى المساجد في مدينة طفس غربي درعا ● أخبار سورية

اغتيال إمام إحدى المساجد في مدينة طفس غربي درعا

أطلق مجهولون النار على الشيخ " معتز أبو حمدان" في مدينة طفس بريف درعا الغربي، ما أدى لمقتله وإصابة زوجته وابنه بجروح.

وقال ناشطون إن مسلحين مجهولو الهوية أطلقوا النار بشكل مباشر على "أبو حمدان" إمام إحدى المساجد في مدينة طفس، ما أدى لمقتله، فيما أصيب ابنه وزوجته بجروح، نُقلا على إثرها إلى مشفى المدينة.

وأكد ناشطون أن "أبو حمدان" مدني ولا ينتمي لأي جهة عسكرية.

وتعيش محافظة درعا منذ اتفاق التسوية 2018 حالة من الفلتان الأمني، وارتفعت وتيرتها خلال الاشهر الماضية، بحيث لا يمر يوم بدون أن يكون هناك عمليات قتل واغتيال وتفجيرات تستهدف عناصر وعملاء تابعين للأسد، وأيضا قيادات وعناصر سابقين في صفوف الجيش الحر، ومدنيين أيضا.

وكانت لجنة التفاوض عن مدينة طفس توصلت الشهر الماضي مع نظام الأسد لاتفاق لوقف التصعيد في المدينة، ووقف العمليات العسكرية في المنطقة، بعد اجتماع بين مسؤولي الأمن العسكري وقياديين سابقين في فصائل المعارضة ووجهاء من أبناء المدينة.