عشرات الشهداء والجرحى بديرالزور وريفها جراء قصف طائرات التحالف الدولي والروس ● أخبار سورية

عشرات الشهداء والجرحى بديرالزور وريفها جراء قصف طائرات التحالف الدولي والروس

يواجه المدنيون في محافظة دير الزور، حرباً شاملة من القوى المتصارعة على أرض المحافظة، والمتمثلة بقوات الأسد وروسيا وقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي وتنظيم الدولة، حيث تتوالى المجازر بحق المدنيين العزل ممن باتوا ضحية الصراعات الدائرة على أرض المحافظة، دون أي مراعاة لمعاناتهم المستمرة من قبل كل الأطراف.

وفي جديد المجازر التي باتت ترتكب على يد كل الأطراف بحق المدنيين بشكل شبه يومي، تعرضت مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي لقصف جوي من التحالف الدولي، وخلف مجزرة مروعة بحق عائلتين، وراح ضحيتها أكثر من 10 مدنيين، وعشرات الجرحى.

أما المجزرة الثانية فكانت في بلدة محيميدة بالريف الغربي، بقصف الطيران الحربي التابع لنظام الأسد وحليفه الروسي، وراح ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى، فيما استشهد ثلاثة مدنيين آخرين بقصف حيي الموظفين والحورة من قبل تنظيم الدولة بقذائف الهاون.

وكان تنظيم الدولة قد شن هجوماً مفاجئاً على مواقع قوات الأسد في الأحياء الخاضعة لسيطرته بمدينة دير الزور اليوم، وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وقصف مدفعي وصاروخي عنيف.

ونقل ناشطون من دير الزور أن الاشتباكات تركزت على جبهات عدة أبرزها حي الحويقة، وسط أنباء عن تقدم لعناصر تنظيم الدولة على حساب قوات الأسد في الحي، وسط قصف جوي عنيف من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد يستهدف محيط الحي.

وفي الغضون، شن الطيران الحربي غارات مكثفة استهدفت أحياء المطار القديم و العرفي و منطقة المقابر و محيط البانوراما ومحيط تلة الصنوف و محيط مطار دير الزور العسكري.