شهيدان وجرحى بقصف مدفعي لقوات الأسد طال سوقاً شعبياً في آفس بريف إدلب
شهيدان وجرحى بقصف مدفعي لقوات الأسد طال سوقاً شعبياً في آفس بريف إدلب
● أخبار سورية ٢٧ فبراير ٢٠٢٢

شهيدان وجرحى بقصف مدفعي لقوات الأسد طال سوقاً شعبياً في آفس بريف إدلب

قضى مدنيان، وجرح آخرين اليوم الأحد، بقصف مدفعي لقوات الأسد وروسيا، استهدف سوقاً شعبياً في بلدة آفس، بريف إدلب الشمالي، في ظل قصف بين الحين والآخر يطال المنطقة ومحيطها ويوقع ضحايا مدنيين.

وقال نشطاء إن القصف طال سوق بلدة آفس بعدة قذائف مدفعية، أدى لسقوط شهيدين اثنين، وجرح آخرين، بين الجرحى مدرس، إضافة لدمار كبير في مرافق السوق المستهدف، عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف الجرحى ونقل الضحايا.


وسبق أن أكد فريق منسقو استجابة سوريا، في بيان اليوم، استمرار سقوط الضحايا المدنيين والإصابات نتيجة الاستهدافات المستمرة من قبل قوات النظام السوري وقوات سوريا الديمقراطية على مناطق خفض التصعيد وشمالي حلب.

وأدان الفريق بشدة الأعمال العدائية واستمرار الخروقات التي تقوم بها كافة الأطراف في المنطقة والتي سببت سقوط الضحايا المدنيين والإصابات، كما أدان الاستهدافات المتعمدة على للمنشآت الخدمية والحيوية في شمال غرب سوريا.

وأكد أن هذه الاستهدافات أظهرت استخفافاً واضحاً بالحياة المدنية، وهي جزء من استراتيجية عسكرية متعمدة لتدمير البنية التحتية المدنية وإجبار السكان على النزوح، وإبقاء المدنيين في حال عدم استقرار كامل وزيادة الأعباء الاقتصادية والنفسية عليهم.

وطالب الفريق جميع الفعاليات الدولية العمل بشكل فعال على وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف الخروقات المستمرة والمتعمدة بغية التصعيد العسكري من جديد في المنطقة.

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ