شهيدان بقصف جوي على كفرنوران وحركة نزوح كبيرة تواجه مدنيي غرب حلب
شهيدان بقصف جوي على كفرنوران وحركة نزوح كبيرة تواجه مدنيي غرب حلب
● أخبار سورية ٩ فبراير ٢٠٢٠

شهيدان بقصف جوي على كفرنوران وحركة نزوح كبيرة تواجه مدنيي غرب حلب

استشهد مدنيان "رجل وزوجته" اليوم الأحد، بقصف جوي روسي على بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي، في وقت تشهد المنطقة حركة نزوح كبيرة بسبب تقدم قوات النظام بالريف الجنوبي والغربي.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي يواصل قصفه بشكل مكثف على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع تقدم عسكري على الأرض بريف حلب الجنوبي، طال القصف بلدات عدة منها كفرنوران خلفت شهيدان رجل وزوجته وعدة إصابات.

وتشهد المنطقة حركة نزوح كبيرة لسكان المنطقة تصاعدت يوم أمس ليلاً مع تقدم قوات النظام بريف حلب الجنوبي والغربي، وسيطرتها على عدة بلدات وقرى قريبة من المنطقة، خلقت حالة رعب بين المدنيين دفعتهم للخروج مشياً على الأقدام.

ويأتي ذلك في وقت تواصل قوات الأسد وروسيا وإيران، عمليات التمهيد الناري على بلدات جنوب وغرب حلب، والتقدم على أكثر من محور، بعد تمكنها من السيطرة على مدينة سراقب والتوسع بريفها الشرقي وصولا لريف حلب الجنوبي.

هذا وتواصل تركيا الدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة تضم أليات ثقيلة ودبابات ومدافع، وصلت لمشارف مدينة إدلب والمسطومة ومناطق أخرى، وسط استمرار تدفق الأرتال المدججة والتي تبعت تهدديات الرئيس التركي للنظام وإعطائه مهلة حتى نهاية شباط للانسحاب من حدود المنطقة المنزوعة السلاح.

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ