شهداء وجرحى في صفوف المدنيين جراء تواصل القصف الجوي والمدفعي على ريف ديرالزور
شهداء وجرحى في صفوف المدنيين جراء تواصل القصف الجوي والمدفعي على ريف ديرالزور
● أخبار سورية ١٧ سبتمبر ٢٠١٧

شهداء وجرحى في صفوف المدنيين جراء تواصل القصف الجوي والمدفعي على ريف ديرالزور

سقط العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين جراء تواصل القصف الجوي على مدينة ديرالزور وريفها من قبل طائرات الأسد وحليفه الروسي والتحالف الدولي.

فقد ذكر ناشطون أن طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت مساء أمس الأحد مدينة البوكمال و ريفها، ما أدى لاستشهاد 8 أشخاص نازحين من حي الصناعة بمدينة ديرالزور إلى مدينة البوكمال غالبيتهم من الأطفال.

كما قصفت ذات الطائرات حراقات النفط البدائية في قريتي الباغوز والسوسة بريف البوكمال، وضربت أيضا ثلاث سيارات تابعة لتنظيم الدولة في بلدة الهري، ما أدى لاحتراقها بالكامل ومقتل من فيها، واستهدفت أيضا سيارة تابعة للتنظيم بمحيط قرية الشعفة، ومنزل أحد عناصر التنظيم بالقرب من دوار السكرية.

وقامت قوات الأسد المتمركزة في بلدة المريعية بالريف الشرقي أمس الأحد باستهداف قرية خشام تحتاني بقذائف المدفعية، ما أدى لاستشهاد 5 نساء.

وتشهد بلدات مظلوم و مراط و خشام تحتاني حركة نزوح من قبل المدنيين بسبب القصف المدفعي المتواصل من قبل قوات الأسد المتمركزة في بلدة المريعية، علما أن قناصو الأسد المتواجدين في قريتي الجفرة و المريعية باتوا يسيطرون نارياً على ضفة نهر الفرات المقابلة لبلدتي مظلوم و مراط.

وفي سياق آخر فقد شن تنظيم الدولة يوم أمس هجوما عنيفا على معاقل قوات الأسد في اللواء 137 جنوب مدينة ديرالزور وأيضا على محيط حقل التيم النفطي جنوب غرب دير الزور عبر إنغامسيين وإنتحاريين، وتمكن خلال الهجوم من قتل وجرح العديد من عناصر الأسد، بينما أعلنت قوات الأسد عن تمكنها من السيطرة على قرية الجفرة شمال المطار العسكري وعلى تلة الحجيف ومخيم الصاعقة ومنطقة الإذاعة ومستودعات عياش وبلدة عياش فوقاني وتلة عين أبو جمعة وأجزاء من حوايج ذياب والقسم الشرقي لبلدة الخريطة.

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ