صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
● تقارير اقتصادية ١٨ ديسمبر ٢٠٢٢

تقرير شام الاقتصادي 18-12-2022

جددت الليرة السورية اليوم الأحد 18 كانون الأول/ ديسمبر، تراجعها خلال تداولات سوق الصرف والعملات الرئيسية في سوريا، وفقا لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلا عن مواقع ومصادر اقتصادية متطابقة.

وبحسب موقع "الليرة اليوم"، الاقتصادي سجلت الليرة السورية اليوم مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 6110 وسعر 6180 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 6556 للشراء، 6477 للمبيع، بتراجع يقدر بنسبة 1.49 بالمئة.

وفي حلب، تراوح سعر صرف الليرة مقابل الدولار ما بين 6100 للشراء، و6170 للمبيع، وسجلت أمام اليورو 6550 للشراء، و 6470 للمبيع حيث شهدت الليرة انخفاضا في قيمتها أمام العملات الرئيسية.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب 6300 في حين تجاوز الدولار عتبة الـ 6300 ليرة في بعض المناطق السورية، وسط تفاقم الظروف المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار المتصاعد في عموم البلاد.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.58 ليرة تركية للشراء، و18.68 ليرة تركية للمبيع، فيما تسجل الليرة التركية ما بين 331 ليرة سورية للشراء، و341 ليرة سورية للمبيع.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

وقال رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق "غسان جزماتي" أن الطلب يزداد بشكل يومي على المصوغات الذهبية بعد توقف عنه لمدة لا تقل عن 3 أشهر الأمر الذي أعاد التوازن إلى حركة الطلب ضمن الورشات، وبرغبة من الزبون الذي تغير موقفه تجاه المنتجات الذهبية.

وفي هذا الإطار أضاف أن تغير مزاج الزبون يعود إلى مجموعة للعوامل التي تتمحور حول أجرة الصياغة، والتي تبين للزبائن مؤخرا أنها ذات الأجرة سواء كانت القطعة ليرة ذهبية أم أونصة أو أسوارة وربما (جنزير) ما يعني أن أجرة الصياغة متقاربة.

وذكر أن أجرة صياغة الأونصة على سبيل المثال تبلغ 200 ألف ليرة سورية، وكذلك حال أجرة صياغة الأسوارة والتي تبلغ أقل من ذلك بنحو ثلاثين ألف ليرة سورية، وبالتالي فذهب الادخار مكانه في المنزل أو في مكان أمين في حين يمكن للزبون أو الزبونة ارتداء الذهب وبالأخص في المناسبات.

وبالنسبة لأسعار الذهب قدر أن الأونصة قد سجلت ارتفاعات في سعرها وصل إلى 40 دولار، موضحا أنها سجلت في أخر سعر لها 1794 دولارا اليوم (السبت) وذلك نتيجة إصدار بيانات التضخم الأمريكية والتي بيّنت ارتفاع المعدلات بشكل كبير ما يعني قلّة المكاسب التي حققها الدولار وقفزة الذهب على حسابه.

وأما بالنسبة للأسعار المحلية فقال: إن الغرام سجل ارتفاعا بمقدار 9 آلاف ليرة سورية مقارنة بيوم الخميس (أول من أمس) نتيجة ارتفاع سعر الأونصة، مشيرا إلى أن سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطا قد بلغ 292 ألف ليرة سورية.

في حين سجل غرام الذهب من عيار 18 قيراطا 250286 ليرة، اما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 2,5 مليون ليرة ، لتسجل الأونصة الذهبية السورية سعر 11 مليون ليرة للمرة الأولى منذ تاريخ إصدارها.

وعليه فقد سجل سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطا 2,6 مليون ليرة، في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطا 2,5 مليون ليرة سورية، وفقا لما نشرته وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد اليوم الأحد.

هذا وشهدت الليرة السورية هبوطاً متسارعاً بقيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأيام والأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي طرح العديد من إشارات الاستفهام حول أسباب ذلك ومدى قدرة مصرف النظام المركزي على التدخل وفقاً للتقارير وحسب العديد من المحللين والخبراء الاقتصاديين.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ