تقرير شام الاقتصادي 28-09-2022 ● تقارير ميدانية

تقرير شام الاقتصادي 28-09-2022

شهدت الليرة السورية اليوم تراجعاً كبيراً في قيمتها أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية الرئيسية، حيث تخطت حاجز 4,800 ليرة سورية للدولار الواحد، حيث تستمر الليرة تراجعها وسط تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار المتصاعد.

وبحسب تداولات سوق الصرف والعملات اليوم الأربعاء سجلت الليرة السورية اليوم مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 4830 وسعر 4800 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 4642 للشراء، 4608 للمبيع.

ووصل في محافظة حلب، سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، سعر 4840 للشراء، و 4850 للمبيع، وسجلت أمام اليورو 4650 للشراء ،و 4610 للمبيع.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب سعر 4800 للشراء، و 4790 للمبيع، وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.21 ليرة تركية للشراء، و18.31 ليرة تركية للمبيع.

في حين أبقت جمعية الصاغة والمجوهرات في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، التابعة لنظام تسعيرة غرام الـ 21 ذهب، بـ 214500 ليرة شراءً، 215000 ليرة مبيعاً، كما بقي غرام الـ 18 ذهب، بـ 183786 ليرة شراءً، 184286 ليرة مبيعاً.

وصرح محافظ النظام بدمشق "محمد كريشاتي"، بأن المحافظة ستصدر دفتر للتعاقد مع مستثمرين لتدوير النفايات وإنتاج الغاز والسماد وغيرها من المواد قبل نهاية عام 2022، مدعيا تقديم كافة التسهيلات للمتقدمين منها الأرض والمادة الأولية مقابل حصولها على نسبة من المواد المنتجة.

وذكرت مصادر إعلامية موالية أن حجم النفايات المرحلة يومياً من دمشق إلى مطمر الغزلانية بلغ بحسب مديرية النظافة بمحافظة دمشق 3500 طن يتم معالجة 100 طن فقط في معمل معالجة النفايات الصلبة وتحويلها إلى سماد محسن للتربة فيما يتم طمر باقي الكمية في مطمري الغزلانية ورحلة.

وسط تقديرات خبراء تدوير نفايات لموقع اقتصادي بأن 50% من نفايات سوريا هي نفايات عضوية يمكن تدويرها، وتعتبر عملية استثمار النفايات من مصادر الربح الوفيرة على مستوى العالم سواء من جهة التدوير والاستخراج أو من جهة الربح المادي، وفقا لما نقلته وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد.

وقالت مديرة مكتب الزيتون "عبير جوهر"، إن أفضل نوع هو الذي ينتج بالعصر الطبيعي للزيتون في المعاصر ويحافظ على جودته وطعمه، أما بالنسبة للزيت الذي ينتج عن الغلي ويطلق عليه "الخريج" شعبياً فهو موروث شعبي، ولكنه غير صالح للاستهلاك البشري لأنه يحوي على نسب عالية من الحموضة ورقم البيروكسيد فيه فوق الـ40 ويعرض لحرارة عالية ويخمر عدة مرات.

وأضافت أن موسم الزيتون للعام الحالي أفضل من العام الماضي الذي شهد انخفاضاً كبيراً بالإنتاج، مشيرةً إلى أن سورية حالياً في المرتبة السابعة عالمياً بإنتاج الزيتون، وقدرت إنتاج الموسم الحالي بما يساوي 125 ألف طن زيت وتكفي حاجة السوق المحلية ويكون هناك فائض بسيط للتصدير. 

وذكرت أن الساحل السوري بمحافظتي اللاذقية وطرطوس يحتل المرتبة الأولى خلال الموسم الحالي بنسبة إنتاج 40%، على خلاف بقية المواسم التي تحتل فيها حلب هذه المرتبة، ولكن التغيرات المناخية وموجات الصقيع والحرارة المرتفعة التي مرت بها أدت لخسارات كبيرة في الإنتاج بحلب. 

هذا وتوقع تقرير اقتصادي وصول الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 5 آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد، وهي القيمة التي سوف تستقر عندها حتى نهاية العام الجاري 2022، هذا ويرافق انهيار قيمة الليرة ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، وباتت تسجل السوق الرائجة أكثر من 4,700 ليرة سورية للدولار الواحد.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.