"واشنطن بوست": واشنطن قلقة من تصاعد الأعمال الاستفزازية لروسيا وإيران في الشرق الأوسط ● أخبار سورية

"واشنطن بوست": واشنطن قلقة من تصاعد الأعمال الاستفزازية لروسيا وإيران في الشرق الأوسط

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، إن الولايات المتحدة تعتقد أن قواتها المسلحة في الشرق الأوسط تصطدم مؤخرا بتواتر متزايد من الأعمال "الاستفزازية" و "غير الآمنة" من قبل روسيا وإيران.

ولفتت الصحيفة، عن مسؤولين في البيت الأبيض، إلى أن السلطات الأمريكية قلقة فعلا من تطور الأحداث بهذا الشكل، وقالت إنها سجلت في يونيو، عدة حوادث وصفها مسؤولو البنتاغون بأنها أعمال "استفزازية وتصعيدية" أو "غير آمنة وغير مهنية" من جانب روسيا وإيران في المنطقة.

وذكرت الصحيفة، الحالات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية، والتي شكلت تهديدا للطيران الأمريكي في المجال الجوي السوري باستخدام مناورات غير منصوص عليها في آلية تفادي الصدام بين البلدين.

وأضافت الصحيفة: "لكن القيادة المركزية الأمريكية رفضت خلال ذلك "تقديم أية تفاصيل إضافية لدعم هذه المزاعم"، وذكرت المصادر، الغارة الجوية في يونيو على معسكر بالقرب من قاعدة التنف الأمريكية بجنوب سوريا.

 ووفقا لهذه المصادر، قام الروس بإبلاغ الأمريكيين بذلك قبل حدوث الغارة بحوالي 35 دقيقة فقط. وعلى الرغم من عدم إصابة أي فرد من الجيش الأمريكي، اعتبرت واشنطن هذا السلوك من جانب موسكو "محاولة لتعزيز هيمنتها في المنطقة، معتقدة أن الولايات المتحدة لن ترد عسكريا"، وشددت المصادر على أن إيران والقوى المدعومة منها، تقوم بتصرفات "استفزازية" مماثلة.