تسجيل قرابة 423 إصابة و45 وفاة بـ "الكوليرا" بسوريا جلها بمناطق سيطرة النظام  ● أخبار سورية

تسجيل قرابة 423 إصابة و45 وفاة بـ "الكوليرا" بسوريا جلها بمناطق سيطرة النظام 

أعلنت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد أن العدد الإجمالي للإصابات بالكوليرا بلغ 338 حالة مؤكدة، فيما توفي 29 شخصا بالمرض، وسط تزايد الكشف عن حالات جديدة في عموم سوريا.

وحسب بيان الصحة لدى النظام أمس الأحد، فإنّ الإصابات الأعلى تتركز في محافظة حلب حيث بلغت 230 توفيت منها 25 إصابة واللاذقية 19، وحمص 5، ودمشق 4 إصابات، حسب تقديراتها.

وصرح مدير الأمراض السارية والمزمنة لدى صحة النظام "زهير السهوي"، بأن عدد الإصابات بالكوليرا في دير الزور وصل إلى 55 إصابة وفي الحسكة 25 إصابة توفي منها 4 حالات في كل محافظة حالتين.

وحسب "لجنة الإنقاذ الدولية"، فإن إصابات الكوليرا المشتبه بها زادت إلى 2092 حالة في شمال شرقي سوريا منذ الإعلان عن تفشي المرض هذا الشهر، وأضافت، أن هناك مخاوف من تفشي الإصابات.

وقبل أيام نقلت وسائل إعلام مقربة من الإدارة الذاتية عن "جوان مصطفى"، مسؤول هيئة الصحة لشمال وشرق سوريا قوله إن هناك 2867 حالة مشتبه بها، و 78 حالة مؤكدة، و 16 حالة وفاة في شمال وشرق سوريا حتى الآن، معظمها في دير الزور.

من جانبها قالت الأمم المتحدة هذا الشهر، إنه يعتقد أن تفشي المرض مرتبط بري المحاصيل باستخدام مياه ملوثة وشرب مياه غير آمنة من نهر الفرات الذي يقسم سوريا من الشمال إلى الشرق.

وأعلن برنامج "الإنذار المبكر والاستجابة EWARN"، اليوم تسجل أول حالتي إصابة مثبتة بالكوليرا في منطقة المخيمات في محافظة إدلب، يضاف تسجيل خمس إصابات سابقة في مناطق ريف حلب، في ظل تحذيرات مستمرة من مخاطر انتشار الوباء.

هذا وناشد فريق "منسقو استجابة سوريا"، في بيان اليوم، الأمم المتحدة عبر وكالاتها والدول المانحة العمل على تسريع الإجراءات الخاصة بمكافحة مرض "الكوليرا" ضمن المخيمات، من خلال توفير الإمكانات اللازمة لها لتمكينها من مواجهة مرض الكوليرا الذي بدأ بالانتشار، مع تأكيد أول إصابة جديدة بمرض الكوليرا في ضمن المخيمات بإدلب.