مع انتشار "الكوليرا" .. مناشدات لتأمين المياه لمخيمات بـ "عفرين" قبل حلول الكارثة ● أخبار سورية

مع انتشار "الكوليرا" .. مناشدات لتأمين المياه لمخيمات بـ "عفرين" قبل حلول الكارثة

ناشدت فعاليات محلية وإعلامية لتأمين مياه الشرب لعدد من المخيمات في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، وذلك عقب إنهاء مشروع تزويد المخيمات بالمياه الصالحة للشرب منذ 31 تموز الفائت، وجاءت هذا المناشدات قبل حلول الكارثة في ظّل انتشار "الكوليرا" في المنطقة.

ونوهت الفعاليات المحلية إلى أن ما لا يقل عن 33 مخيم لا يحصل على مياه الشرب بعد توقف مشروع تزويد المخيمات بالمياه كانت تقدمه منظمة محلية، وسط تحذيرات من تزايد تفشي مرض الكوليرا مع انعدام مياه الشرب ولجوء السكان إلى بدائل مياه غير صالحة للشرب.

في حين أشارت المصادر إلى أن المخيمات التي تعاني من انعدام مياه الشرب هي مخيمات "ريف حلب الجنوبي - قبطان الجبل - المربعات - معمل الخزانات - مزرعة كنو كوكبة - بوزيكا - أستارو - كوبيلا - تل الطويل - كفرزيتا - حرش كوبلة".

يُضاف إلى ذلك مخيمات "حرش الخالدية - وادي الحمام - الغزاوية - برمايا - تل ناموز - إسكان - صلاح الدين - شيخ الدير - الساقية - المياه - التل والحرش والنبعة - المدرسة - السجن - الساقية - تل الضمان - المطحنة - البستان - الكفرة - تل حمو - تللف - معرستة الخطيب - المزرعة".

هذا ويقدر عدد الأفراد في هذه المخيمات 23,717 نازح, وتداول ناشطون صورا تظهر مواقع قرب المخيمات بمدينة عفرين حيث يقوم أحد المصانع القريبة تسليط مجرى مياه إلى نهر عفرين لتضاف إلى الصرف الصحي، وسط مناشدات لوضع حلول لا سيّما في ظل انتشار الكوليرا.

وكان أعلن الدكتور محمد سالم، مدير برنامج اللقاح بوحدة تنسيق الدعم "ACU" "تم تسجيل 19 إصابة مؤكدة إضافة إلى 152 حالة مشتبه بها في مخيمات النازحين شمالي سوريا، لافتا إلى "هشاشة البنية التحتية من ناحية مياه الشرب والكمية المخصصة للفرد، وإجراءات الأمن والسلامة للحصول على الماء".

وسجلت مناطق شمال غرب سوريا يوم أمس الثلاثاء، 6 حالات إصابة جديدة، حيث ارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 41 حالة، فيما لم تسجل مناطق "تل أبيض ورأس العين" إصابات جديدة ما يبقى عدد الإصابات هناك عند 24 حالة، دون تسجيل أي حالة وفاة بالمرض ضمن المناطق المحررة.