ارتفاع حصائل "الكوليرا" مع تصاعد تسجيل حالات الاشتباه في سوريا ● أخبار سورية

ارتفاع حصائل "الكوليرا" مع تصاعد تسجيل حالات الاشتباه في سوريا

سجل مخبر الترصد الوبائي التابع لبرنامج شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN، يوم الجمعة الماضي، 120 حالة اشتباه بالكوليرا، مشيرا إلى عدم تسجيل إصابات جديدة وبذلك يبقى عدد الإصابات المثبتة عند 205 حالة، و3 وفيات، في مناطق شمال غرب سوريا.

وحسب المختبر سجلت مناطق عملية "نبع السلام"، شمال وشرق سوريا، 10 حالات اشتباه بالكوليرا، ما يرفع عدد حالات الاشتباه الكلي إلى 505 حالة، وتتوقف عدد الحالات المثبتة عند 38 حالة وحالتي وفاة ضمن مناطق مدينتي رأس العين وتل أبيض.

وكان حذر مدير برنامج اللقاح في "وحدة تنسيق الدعم"، من إمكانية ازدياد الإصابات بمرض "الكوليرا" بشكل كبير في سوريا، مع قرب فصل الشتاء وهطول الأمطار، في ظل ارتفاع الإصابات بالوباء في عموم مناطق سوريا.

وقال "محمد سالم"، في حديث لوكالة "الأناضول" إن إصابات الكوليرا قد تزداد بسبب فيضان المياه في مجاري الصرف الصحي الناجم عن الأمطار، واحتمال تسربها لمياه الشرب، وسيبقى الأمر كذلك حتى يحل البرد الشديد.

وفي مناطق شمال وشرق سوريا، كشفت السلطات الصحية عن تسجيل 237 حالة اشتباه بالكوليرا، يرفع عدد حالات الاشتباه الكلي إلى 17 ألف و860 حالة، ويتوقف عدد الحالات المثبتة عند 152 حابة و29 حالة وفاة في مناطق الحسكة والرقة ودير الزور.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد أن العدد الإجمالي لإصابات الكوليرا المثبتة بالاختبار السريع ارتفع إلى 1097 إصابة، وتوزعت معظم الإصابات في حلب 658، ودير الزور 194، والحسكة 75، والرقة 48، واللاذقية 46 حالة.

وقدر صحة النظام وصول العدد الإجمالي للوفيات بالمرض 46 وفاة توزعت في حلب 39، والحسكة 4، ودير الزور 2، ودمشق 1 ، ودعت الوزارة إلى ضرورة اتباع إجراءات الصحة العامة والمتمثلة بغسل اليدين بالماء والصابون وغيرها من الإجراءات المتبعة للوقاية من المرض.

ويأتي ذلك وسط تحذيرات طبية من تزايد أعداد الإصابات بالكوليرا الناجمة عن المياه الملوثة في نهر الفرات شمال شرق سوريا، مع وفاة ما لا يقل عن 70 شخصا توفوا بسبب هذا الوباء في عموم البلاد، في حين أُبلغ عن آلاف الحالات المشتبه بإصابتها في جميع أنحاء البلاد منذ 19 سبتمبر/أيلول الماضي.