ألمانيا توقف سورياً بتهمة إدارة التحويلات لنساء من "دا-عش" بسوريا ● أخبار سورية

ألمانيا توقف سورياً بتهمة إدارة التحويلات لنساء من "دا-عش" بسوريا

قالت مصادر إعلام غربية، إن السلطات في ألمانيا، أوقفت سوري في برلين يشتبه بدعمه لتنظيم "داعش"، عبر إدارة التحويلات المالية للتنظيم بعد 6 أشهر من عودته إلى ألمانيا، حيث اشترى 3 بنادق عبر وسطاء في سوريا.

وأعلن الادعاء العام الألماني في مدينة كارلسروه أن السوري سافر إلى بلاده في عام 2019 للقتال في صفوف التنظيم أو لتنفيذ هجمات، وعندما أخفق في ذلك بسبب إصابته، أصبح مسؤول الاتصال لنساء "داعش" اللواتي أردن الفرار من معسكر اعتقال في مناطق سيطرة قسد.

وأجرى المحققون عمليات تفتيش ضد أربعة من المساعدين المشتبه بهم، ثلاثة منهم دعموا المشتبه به الرئيسي في رحيله إلى سوريا، في حين شارك الرابع في تحويل الأموال، ومن المقرر أن يمثل السوري أمام قاضي تحقيق في المحكمة الاتحادية، غدا الأربعاء، ليقرر القاضي ما إذا كان سيُجرى إيداع المتهم السجن الاحتياطي.

وسبق قضت محكمة في فرانكفورت، بسجن ضابط ألماني سابق من اليمين المتطرف، نجح في انتحال صفة لاجئ سوري، لمدة خمس سنوات ونصف، بتهمة التخطيط لشنّ هجوم، وطلب الادعاء إنزال عقوبة السجن لمدة ست سنوات وثلاثة أشهر بحق الرجل الذي قدّمه على أنه "إرهابي من اليمين المتطرف".