الائتلاف: حضور نظام الأسد مؤتمر حول ضحايا الإرهاب "وصمة عار وإساءة للعدالة الدولية" ● أخبار سورية

الائتلاف: حضور نظام الأسد مؤتمر حول ضحايا الإرهاب "وصمة عار وإساءة للعدالة الدولية"

علق "سالم المسلط" رئيس الائتلاف الوطني السوري، على عقد الأمم المتحدة أول مؤتمر عالمي لضحايا الإرهاب منذ أيام، معتبراً أن وجود نظام الأسد في المؤتمر ومنحه منبراً للحديث عن الإرهاب يشكل وصمة عار تاريخية بحق المجتمع الدولي.

وأكد المسلط أن هذه الخطوة، تعدّ إساءة للإنسانية والعدالة الدولية ولملايين السوريين الذين كانوا ضحايا إرهاب نظام الأسد وحلفائه على مدى أحد عشر عاماً، مؤكداً أن الخذلان الدولي للشعب السوري هو الذي أطال أمد المعاناة التي يعاني منها، حين سمح لمجرم حرب استخدم السلاح الكيماوي ضد المدنيين أن يبقى في الحكم رغم ثبوت الأدلة التي تؤكد ارتكابه للجريمة.

وشدد رئيس الائتلاف الوطني على أن نظام الأسد لا يمثل الشعب السوري، بل يمثل العصابات والميليشيات ودول الاحتلال التي جلبها لقتل الشعب السوري المطالب بالحرية، مضيفاً: هذا النظام الذي أعمل القتل في الشعب السوري وأيد قتل الشعب الأوكراني يجب أن يحال إلى المحاكم الدولية لا المحافل.

وأشار المسلط إلى أنه يتوجب على الأمم المتحدة أن تعلم أن نظام الأسد مجرد دمية بيد روسيا وإيران، وما ينطق به في المحافل الدولية لا يمثل إلا ما أملته عليه روسيا وإيران أن يقوله.