تسريبات تلمح لنية "تحرير الشام" الحكم بالإعدام بحق ناشط من مضايا معتقل في سجونها ● أخبار سورية

تسريبات تلمح لنية "تحرير الشام" الحكم بالإعدام بحق ناشط من مضايا معتقل في سجونها

سربت معلومات من داخل الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام، تتحدث عن نية الهيئة إصدار حكم بالإعدام على الناشط الميداني "أمجد المالح" من أبناء بلدة مضايا، والذي اعتقلته قبل قرابة عام مع زملائه "حسام محمود"، "حسن يونس"، "بكر يونس" في مدينة إدلب قبل أن تفرج عنهم بعد أكثر من شهر ونصف وتترك أمجد قيد الاعتقال.

وقالت مصادر خاصة لشبكة "شام" الإخبارية، إن قيادات من هيئة تحرير الشام، تواصلت مع مقربين من الناشط الإعلامي "أمجد المالح" المعتقل لديها منذ قرابة عام وهو من أبناء بلدة مضايا، بهدف المساومة للإفراج عنه بفدية مالية.

وذكرت المصادر أن هيئة تحرير الشام هددت بإصدار حكم بالإعدام بحق الناشط "المالح"، وتنفيذه بتهم ملفقة وهي التخابر مع حزب الله اللبناني وإسرائيل، وتقديم إحداثيات لمواقع الفصائل في منطقة مضايا التي كان ينشط فيها المالح.

وفي السياق، هددت حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيادات الهيئة بنشر المحادثات التي أجروها مع مقربين من الناشط، والمبالغ المالية التي طلبوها لقاء الإفراج عنه، في حال إصدار أي حكم بحق "المالح".

وكان أطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع النشطاء الإعلاميين ومن أبناء الحراك الثوري المغيبين في سجون هيئة تحرير الشام، بالكشف عن مصيرهم والإفراج عنهم مع وقف حملات الملاحقة الأمنية التي تطال نشطاء الحراك الثوري.