توزيع أدوية إيرانية فاسدة بدير الزور وحكومة الأسد تقيم الأسبوع الثقافي الإيراني بدمشق ● أخبار سورية

توزيع أدوية إيرانية فاسدة بدير الزور وحكومة الأسد تقيم الأسبوع الثقافي الإيراني بدمشق

قام ما يسمى "المركز الثقافي الإيراني" في محافظة دير الزور شرقي سوريا، بتوزيع أدوية ومواد إسعافية تبين لاحقاً أنها فاسدة، وتسببت بتسمم عدد من الأشخاص بالمدينة ، فيما دعت حكومة نظام الأسد لحضور فعاليات الأسبوع الثقافي الإيراني بدمشق.

وقالت شبكة "دير الزور24"، إن المركز الثقافي الإيراني سحب مجموعة من الصناديق التي تحتوي أدوية ومواد إسعافية، من الأهالي في البوكمال شرقي دير الزور، بعد أيام من توزيعها بالتعاون مع ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

ولفتت إلى أن الأدوية الإيرانية سلمت ضمن صناديق تحتوي على أدوية وإسعافات أولية سارع عدد من أعضاء المركز باسترجاع جزء من الأدوية، بعد إبلاغهم أن هذه الأدوية فاسدة، وأشارت إلى أن المركز يحاول التقرب من أهالي ديرالزور في كافة المجالات، لبناء حاضنة للميليشيات الإيرانية.

وقالت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد إن وزيرة الثقافة السورية الدكتورة "لبانة مشوّح"، ترعى فعاليات المستشارية الثقافية للسفارة الإيرانية في سوريا حيث دعت لحضور الأسـبوع الثقافي الإيراني، وحددت المكان في خان أسعد باشا بدمشق، على مدى أيام تنتهي في 3 تشرين الأول المقبل.

وذكرت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد مؤخرا إن من الجميل حرص المركز الثقافي الإيراني باللاذقية على التواصل، وتمتين جسور الثقافة والمعرفة، ونشر تعريف الحضارة الإيرانية ضمن حضور مواظب على حضور فعاليات المركز، و منها "جلسة إيران بعيون سورية".

هذا وتعمل إيران على الهيمنة دينياً واقتصادياً وعسكرياً في مناطق عديدة بسوريا وسجلت ميليشياتها دوراً إجرامياً بارزاً بحق الشعب السوري خلال السنوات الماضية، ولا يزال مستمر حيث تشارك بعشرات الميليشيات في دعم نظام الأسد، فيما يتصاعد نشاطها بشكل كبير لا سيّما عقب تدشين مركز تجاري ضخم وسط دمشق فضلاً عن توقيعها عقود بمبالغ مالية طائلة لصيانة محطات وقود وطاقة في حلب وحمص وسط سوريا.