محاولة فاشلة لاغتيال قيادي بارز في الجيش الحر و استشهاد ثلاثة من مرافقيه

01.آذار.2017

استشهد ثلاثة أشخاص في بلدة ترمانين ريف ادلب ، صباح اليوم ، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في سيارة تعود للرائد ياسر عبد الرحيم قائد غرفة عمليات فتح حلب ، والتي كانت معدة لاغتياله .


و قالت مصادر خاصة ، أن العبوة تم وضعها في سيارة عبد الرحيم ، بغية اغتياله ، ولكن انفجرت قد وصول الضابط إلى السيارة مما تسبب باستشهاد ثلاثة من مرافقيه ، فيما لم يتم توجيه الاتهام لاي جهة بهذه العملية .

في الوقت الذي قال فيه عبد الرحيم على حسابه الرسمي على توتير  أن العملية استهدفت أحد المراكز اللوجستية ، أما الصور الخاصة التي حصلت عليها شبكة “شام” الاخبارية تؤكد أن الاستهداف تم لسيارة عبد الرحيم .

و الرائد ياسر عبد الرحيم ، هو ضابط منشق عن قوات الأسد ، وعمل في صفوف الجيش الحر و شغل منصب قائد غرفة عمليات فتح حلب .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة