9 شهداء بقصف روسي على بلدة الفوعة .. وغارات تطال مخيم للنازحين في عدوان

02.آذار.2020
جانب من عمل فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء في الفوعة
جانب من عمل فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء في الفوعة

سقط شهداء والعديد من الجرحى في صفوف المدنيين إثر غارات شنها الطيران الروسي على بلدة الفوعة بريف إدلب الشمالي مساء اليوم.

وقال ناشطون إن الطيران الروسي استهدف منازل المدنيين في بلدة الفوعة بأربع غارات بالصواريخ الفراغية، ما أسفر عن سقوط تسعة شهداء من المدنيين.

وأغارت الطائرات الحربية على مخيم للنازحين في قرية عدوان بسهل الروج بريف إدلب الغربي، دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

وشن الطيران الحربي الروسي والأسدي اليوم الإثنين غارات جوية استهدفت مدن وبلدات سراقب وبنش وسرمين وأريحا وقميناس والنيرب وكنصفرة والبارة ودير سنبل.

وتتعرض منازل المدنيين في المناطق المحررة بريفي حلب وإدلب لقصف جوي روسي مترافق مع هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل ميليشيات الأسد وإيران، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلا عن نزوح مئات الآلاف باتجاه مناطق أكثر أمنا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة