7 أشخاص بين قتيل وجريح إثر انفجار لغم من مخلفات النظام جنوبي إدلب

28.تشرين1.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أودى انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيات النظام اليوم الأربعاء 28 تشرين اﻷول/ أكتوبر بحياة 3 أشخاص وجرح 4 آخرون، في أراضي زراعية قرب مدينة "خان شيخون"، بريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر إعلامية إن الانفجار طال مجموعة من العمال في ورشة أعمال زراعية وينحدون من مدينة "صوران"، بريف حماة الشمالي، هذا وتشهد المنطقة قيام شبيحة النظام بقطف ونهب الثمار والمحاصيل الزراعية بأرياف حماة وإدلب.

وبحسب المصادر فإن القتلى هم "محمود صطوف البحر - علاء رياض علي حسون - محمد احمد خليل الحسينو"، يُضاف إلى ذلك 4 مصابين بينهم حالات خطيرة ما يرجح زيادة حصيلة الانفجار، الأمر الذي يتكرر في مناطق سيطرة النظام.

وفي الخامس عشر من شهر آب الماضي، قضى أربعة أشخاص وجرح آخرون، بانفجار لغم أرضي من مخلفات النظام وحلفائه، في إحدى أراضي الفستق الحلبي قرب مدينة خان شيخون، خلال جني عصابات النظام وشبيحته لمواسم الأهالي هناك.

وقالت مصادر محلية، إن أربعة من العمال العاملين مع ورش قطاف الفستق الحلبي، قتلوا بانفجار اللغم في منطقة تل جعفر شرق مدينة خان شيخون جنوب إدلب، في وقت أصيب 5 آخرين بينهم حالات بتر أطراف خلال عملهم بورشة لقطاف الفستق الحلبي.

وأفادت مصادر خاصة لشبكة "شام" الإخبارية حينها بأن عملية قطاف حقول "الفستق الحلبي" بدأت عقب صدور عدة قرارات متتابعة من نظام الأسد منها تحديد موعد قطاف الموسم بعد قرار طرح الأراضي بـ"مزاد علني"، فيما تشكل صراع بين الشبيحة الإيرادات الصادرة عن نهب محاصيل المدنيين.

هذا وتكررت مشاهد انفجار مخلفات قصف نظام الأسد حيث وثقت مصادر إعلامية سقوط عشرات الشهداء والجرحى معظمهم من الأطفال والعاملين في مجال الزراعة نتيجة مخلفات العمليات العسكرية التي شنتها ميليشيات النظام ضدِّ مناطق المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة