منصتا "موسكو والقاهرة" تسلمان ديمستورا قوائم مرشحيها للجنة الدستورية دون التنسيق مع هيئة التفاوض

18.حزيران.2018
ديمستورا
ديمستورا

أكدت مصادر إعلامية مقربة من منصتي "القاهرة وموسكو" أن الأخيرتين سلمت قوائم مرشحيها بشأن اللجنة الدستورية اليوم إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وصرح المتحدث باسم منصة موسكو "مهند دليقان" لوكالة "نوفوستي" من جنيف، أن منصته وتيار "الغد السوري" بزعامة أحمد الجربا و"التيار الوطني الديمقراطي السوري" الذي يترأسه هيثم مناع أعدت لائحة مشتركة تضم أسماء مرشحيهم للجنة الدستورية وسلمتها إلى دي ميستورا.

وأكد المسؤول أن المنصات الثلاث لم تتلقَ بعد أي رد من المبعوث الأممي، مشيراً إلى أن إعداد القائمة جاء من دون التنسيق مع هيئة التفاوض السورية، معتبراً أن ذلك يفسح المجال الأوسع أمام دي ميستورا  لتشكيل اللجنة.

وسبق أن قدم النظام قائمته بتعداد كامل قائمتي "المعارضة والنظام"، ضمن القائمة 50 اسماً، بدت فيها هيمنة لحزب «البعث» وأعضاء مجلس الشعب.

وعن اختصار الحديث مؤخراً عن الحل في سوريا بقضية اللجنة الدستورية، قال الدكتور "يحيى العريضي" الناطق باسم هيئة التفاوض السورية في وقت سابق لشبكة "شام" إن هذا هو الأمر المخيف والذي لايمكن أن يكون هو السبيل والطريق لإيجاد حل سياسي في سوريا، وأن الأمر لا يمكن أن يختصر في لجنة دستورية.

ورأى العريضي في حديثه لـ "شام" أن دستور أي بلد يكتبه أبناء البلد وليس أي جهة أخرى، ولايتم انتقاء أشخاص يقومون بهذه العملية من أي قوى أخرى، لافتاً إلى أن روسيا قامت بهذا التجاوز وتتصرف في البلد بالطريقة التي تشاء، مؤكداً أن هذا أمر مرفوض بالنسية لقوى المعارضة وأي جهة تحترم نفسها حسب تعبيره.

وأوضح أن موقف الهيئة هو الالتزام بالقرارات الدولية، وأنها تقبل نقاش المسألة الدستورية على اعتبارها أحد الدعامات الأساسية لعملية الانتقال السياسي، مبيناً أن جسد الحكم الانتقالي السياسي له دعامات من بينها اللجنة الدستورية والانتخابات وإيجاد جسد سياسي حاكم انتقالي، لتطبيق القرارات الدولية ابتداءً بقرار جنيف والقرار 2254.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: ولاء أحمد

الأكثر قراءة