مقتل اثنين من عناصر الأسد باشتباكات مع شخص حاولوا اعتقاله في "الصنمين" بدرعا

04.حزيران.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شنت قوات النظام ظهر اليوم الخميس، حملة مداهمات في أحياء مدينة الصنمين شمال درعا، بحثاً عن مطلوبين، حيث اندلعت اشتباكات مع أحد سكان المدينة بعد محاولة عناصر فرع الأمن الجنائي مداهمة منزله بهدف اعتقاله.

وقالت مصادر محلية لناشطون في "مؤسسة نبأ، إن الاشتباكات التي اندلعت بالأسلحة الخفيفة، تسببت في مقتل اثنين من عناصر الأمن التابع للأسد وجرح آخر، حيث استمرت الاشتباكات لوقت قصير، قبل أن يتمكن عناصر النظام من اقتحام المنزل واعتقال المدعو "عبد الله الضايع" وشخص آخر كان متواجد معه في المنزل.

وكان "ثائر العباس" قائد ميليشيا محلية موالية لفرع الأمن العسكري، قُتل قبل نحو شهر في إطلاق نار تعرّض له من قبل مجهولين في المدينة، وهي حادثة الاغتيال الأولى في المدينة بعد الحملة العسكرية على مدينة الصنمين قبل أشهر.

وفي مطلع آذار/ مارس من العام الجاري، شنت قوات النظام حملة عسكرية على أحياء في مدينة الصنمين، اندلعت على إثرها اشتباكات استمرت ليوم واحد أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بين الطرفين، انتهت بترحيل مجموعة من مقاتلي المعارضة إلى الشمال السوري وخضوع عدد آخر للتسوية مع النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة