مقتل أحد عناصر شرطة النظام برصاص "ب ي د" خلال مظاهرة في "الحسكة"

31.كانون2.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قُتل أحد عناصر الشرطة التابعة لنظام الأسد وسقط ثلاثة جرحى جراء قيام عناصر من ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" بإطلاق النار أثناء خروج مظاهرة دعا إليها النظام داخل المربع الأمني في مدينة الحسكة.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن إطلاق النار تسبب بمقتل العنصر في شرطة النظام "محمد الرحيل" من قسم "المهمات الخاصة"، وإصابة زميله "سليمان الغضب"، بالإضافة إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح، حيث جرى إطلاق نار، متبادل بين عناصر "ب ي د" وقوات النظام في مدينة الحسكة.

وكانت ميليشيا "ب ي د " الليلة الماضية بعرض عسكري جاب أرجاء محافظة الحسكة، كخطوة استفزازية سبقت الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي.

ويذكر أن حدة التصريحات والمنشورات الصادرة عن إعلامي ومسؤولي النظام في مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تصاعدت بشكل واضح مؤخرا، حيث تزايدت الانتقادات على خلفية التوترات والاعتقالات المتبادلة بين "النظام وقسد" علاوة على حصار الأخيرة لمربع النظام الأمني في محافظة الحسكة.

وكانت الإعلامية التابعة للنظام "غالية الطباع" نشرت منشوراً حرضت خلاله على استخدام السلاح الكيماوي ضد "قسد"، وحتى الأطفال بمناطق سيطرتها، حسب ما كتبته عبر صفحتها على "فيسبوك".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة