محامو سوريا الأحرار ترفض استفزاز "ماكرون" للمسلمين والإساءة للنبي الكريم محمد (ص)

25.تشرين1.2020

أصدر "مجلس نقابة المحامين الأحرار في سوريا"، بياناً اليوم الأحد، حول إساءة الرئيس الفرنسي "ماكرون" للرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)، لافتا إلى أنه تابع باستياءٍ بالغٍ استمرار الإساءة للرسول الكريم (ص)، لما في ذلك من استفزازٍ للمسلمين حول العالم وتأجيجٍ لمشاعر الكراهية والعنصرية.

وتحدث البيان عن قيام إحدى الصحف الفرنسية بإعادة نشر الصور المسيئة للرسول (ص)، وما تبعها من تأييد الرئيس الفرنسي ماكرون لها، لافتاً إلى أن تصريحاته المتطرفة الاستفزازية ألهبت مشاعر المسلمين، ومهدت لإحداث فتنةٍ قد لا تنطفىء نارها بسهولةٍ في أصقاع الأرض.

وأكدت النقابة أن ما أقدم عليه "ماكرون" من استهزاءٍ واستخفافٍ بالدين الإسلامي تحت ذريعة "حرية التعبير" ما هو إلا خرقٌ صريح لنصوص مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

ودعت نقابة محامي سوريا الأحرار، جميع المنظمات العربية والإسلامية والدولية والحقوقية وجميع الحكومات وكل منصف وصاحب ضمير حي للتحرك وبسرعة للوقوف بوجه هذه الإساءات ومساءلة مرتكبيها، ونحذّر من مغبّة الاستمرار بالإساءة للأديان السماوية والأنبياء الكرام.

وأشارت إلى أن الإساءة للرموز الدينية جريمة مدانة في كل القوانين والأعراف الدولية، فإن نقابة المحامين الأحرار في سوريا لن تتوانى عن متابعة الإجراءات القانونية أصولاً ضد كل من أساء للإسلام والمسلمين.

وشهدت العديد من المناطق السورية لاسيما في الشمال الغربي والمنطقة الشرقية، احتجاجات ومظاهرات منددة بالتصريحات الفرنسية، في وقت تفاعل الملايين من المسليمين نصرة للرسول الكريم، ورفضاً للتصريحات الفرنسية المعادية للدين الإسلامي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة