لانتقادها تزوير النظام .. اعتقال مسؤولة حزب "مرخص" أمام مبنى "مجلس التصفيق" بدمشق

10.آب.2020

أكد "حزب الشباب للبناء والتغيير"، الأنباء عن اعتقال نظام الأسد لمتزعمة الحزب المرخص من النظام "بروين إبراهيم"، اليوم الإثنين 10 آب/ أغسطس من أمام ما يُسمّى بـ "مجلس التصفيق"، في دمشق، حيث شاركت "بروين"، بوقفة انتقدت فيها عدم نجاحها بالمجلس بسبب عمليات التزوير.

وكانت شبكة "الخابور"، قالت إن قوات النظام اعتقلت "إبراهيم"، بعد تشكيكها بنزاهة انتخابات "مجلس الشعب" التابع للنظام، وذلك خلال تواجدها في العاصمة السورية دمشق.

وأضافت، شبكة رووداو الإعلامية الكردية بأن من بين المحتجزين إلى جانب "بروين"، ثلاثة أعضاء في حزب الشباب وهم كلاً من "باسل حوكان وجعفر مشهدية" وعضو آخر من حلب أثناء مشاركتكم بوقفة احتجاجية أمام مبنى "مجلس التصفيق".

وكان أعلن كلاً من أحزاب "التضامن - الشباب للبناء و التغيير - الديمقراطي السوري"، المرخصة لدى النظام وتصنف نفسها على إنها معارضة، قد دعت إلى "وقفة رمزية" أمام برلمان الأسد في أول جلسة انعقاد له اليوم الإثنين، حيث قالت إن الوقفة لانتاج "عملية ديمقراطية" الأمر الذي انتهى باعتقال عدد من المشاركين على رأسهم "بروين إبراهيم".

وسبق أنّ شنت مرشحة مجلس التصفيق "بروين ابراهيم" هجوم لاذع على "حزب البعث" متهمةً إياه بأنه إقصائي يرفض المشاركة ويتعامل وكأن الدولة السورية مزرعة له، متساءلة ماذا قدم البرلمان السابق الذي سيطر عليه البعث، وذلك عبر فيديو بثته عبر صفحتها على فيسبوك، كما جرت العادة.

هذا ويعرف عن رئيسة ما يُسمّى بـ"حزب الشباب للبناء والتنمية"، الولاء والتشبيح للنظام فيما جاءت التصريحات الأخيرة المنتقدة للنظام بعد خسارتها لعضوية المجلس، وأشار ناشطون إلى أنّ عملية الاعتقال تندرج ضمن سياسية النظام الانتقامية كما حدث من المسؤول الصناعي "فارس الشهابي"، الذي رد عليه النظام برفض مشروع تجاري يتعلق بالتجهيزات الطبية، عقب كشفه التزوير الذي طال العملية الانتخابية المزعومة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة