كتائب الثوار تصد هجمات قوات الأسد والميليشات الشيعية في ريفي حماة وحلب

19.تشرين2.2017
استهداف مواقع قوات الأسد داخل قرية شخيتر بريف حماة الشرقي بصواريخ الفيل قبيل استعادتها
استهداف مواقع قوات الأسد داخل قرية شخيتر بريف حماة الشرقي بصواريخ الفيل قبيل استعادتها

تتواصل الاشتباكات بين قوات الأسد والميليشيات الإيرانية المساندة لها من جهة وعناصر هيئة تحرير الشام وفصائل جيش العزة وجيش النصر من جهة أخرى على جبهات عدة بريف حماة الشرقي، تمكن الثوار خلالها من استعادة السيطرة على قرية شختير وتلة البليل، موقعين خسائر كبيرة في صفوف قوات الأسد.

وقالت مصادر ميدانية بريف حماة إن عناصر هيئة تحرير الشام وفصائل الحر استعادوا السيطرة على قرية شخيتر وتلة بليل بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد، تمكنوا فيها من تدمير عدة أليات وقتل العديد من عناصر قوات الأسد.

كما تمكن الثوار من صد محاولات تقدم لقوات الأسد على جبهة المستريحةـ قتل خلالها العشرات من عناصر قوات الأسد، واغتنم الثوار أسلحة وذخائر متنوعة، وسط قصف جوي عنيف يستهدف المنطقة من الطيران الحربي الروسي والمدفعية الثقيلة.

وفي ريف حلب الجنوبي على جبهة الرشادية قتل العديد من عناصر قوات الأسد إثر وقوعهم بكمين نصبه مقاتلي هيئة تحرير الشام خلال محاولة تقدم باءت بالفشل.

وتشهد جبهات ريف حماة الشرقي اشتباكات عنيفة منذ أكثر من أسبوعين بين الفصائل وقوات الأسد التي بادرت للتوسع في المنطقة مدعومة بقصف جوي روسي عنيف ومركز، ساهم في نزوح آلاف المدنيين من المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة