لتحويلها لنقاط عسكرية

قوات حماية الشعب تطرد المدنيين من منازلهم في مدينة رأس العين بريف الحسكة

26.كانون2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

حولت قوات حماية الشعب "واي بي جي" الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" اليوم الجمعة منازل المدنيين في الأحياء الشمالية لمدينة رأس العين بريف الحسكة، المتاخمة للحدود التركية إلى نقاط عسكرية بعد أن طردت ساكنيها بقوة السلاح.

وذكر ناشطون في شبكة "الخابور" في مدينة "رأس العين": بأن قوة من الاستخبارات العسكرية، وعناصر من "الأسايش" التابعين لحزب "بي واي دي" طردت المدنيين من منازلهم في الأحياء الشمالية للمدينة حيي المحطة والعبرة وجزء من حي الخرابات على طول الحدود التركية، مستخدمة السلاح لإخراج كل من يعارضها، ومنعت الأهالي من حمل أي أمتعة معهم.

وأضاف ذات المصدر أن 20 قناص من نخبة مقاتلي قنديل وصلوا إلى مدينة رأس العين، وتم نشرهم على الأبنية العالية المطلة على الحدود التركية، ثم قام عناصر المليشيا بفتح طلاقيات في جدران البيوت القريبة من الحدود، بالإضافة إلى تحصين البيوت بأكياس من الرمل، وإنشاء سواتر ترابية حولها.

والجدير بالذكر أن حزب الاتحاد الديمقراطي قام بإزالة كل أعلامه، من جميع مقراته والمخافر والمحارس الحدودية، خوفا من استهدافه من قبل الجيش التركي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة