قادمة من لبنان ... نظام الأسد يعلن ضبط كميات من المخدرات في حمص

21.شباط.2021

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد عن ضبط كميات من الحبوب المخدرة والحشيش أثناء إدخالها عبر الحدود من الأراضي اللبنانية إلى سوريا.

وقالت الوزارة في بيان لها إن الحبوب المخدرة والحشيش كانت مخبأة في سيارة خاصة وجرى ضبطها في ريف حمص، وفق تعبيرها.

وبحسب إعلام النظام فإن ما وصفها بأنها الجهات المختصة أوقفت السيارة بعد الاشتباه فيها وعند تفتشيها عثر بداخلها على مخابئ سرية.

وذكرت أن تلك الجهات صادرت كمية كبيرة من الحشيش المخدر وحبوب الكبتاغون، ليصار إلى حجز المضبوطات والسيارة وإلقاء القبض على السائق.

وسبق أن لفتت مصادر في تعليقها على حوادث مماثلة إلى وقوف ميليشيات "حزب الله" خلف هذه الشحنات بالتعاون مع نظام الأسد، ضمن نشاط متصاعد لشبكات إنتاج وترويج المخدرات.

هذا ويعرف أن ميليشيات حزب الله الإرهابي تفرض سيطرتها على معظم المناطق الجبلية الحدودية بين لبنان وسوريا، بالشراكة مع الفرقة الرابعة فيما تنشط في المنطقة تجارة المخدرات والأسلحة التي يشرف عليها قادة الحزب المدعوم إيرانياً بهدف تمويل عمليات قتل الشعب السوري الثائر ضدَّ نظام الأسد المجرم.

وقبل أيام أحبطت عدة محاولة تسلل مجموعة من الأشخاص وتهريب كمية من المخدرات من سوريا إلى الأراضي الأردنية، حيث تم ضبط كميات من الحشيش والمخدرات قادمة من مناطق النظام النظام.

يشار إلى أنّ نشاط نظام الأسد وحزب الله لم يقتصر داخلياً ضمن مناطق نفوذهما بل وصل إلى العديد من البلدان التي أعلنت ضبط شحنات هائلة من المخدرات ومنها الأردن والسعودية ومصر واليونان وإيطاليا، وغيرها من الدول وكشف ذلك إعلامها الرسمي الذي تحدث عن إحباط عدة عمليات تهريب للمخدرات قادمة من مناطق سيطرة ميليشيات النظام وإيران.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة