غارات إسرائيلية تطال مواقع لميليشيات الأسد في محيط العاصمة

20.تموز.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شنت طائرات إسرائيلية غارات جوية مساء اليوم على مواقع لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق.

وقالت مصادر عسكرية مقربة من النظام لموقع "صوت العاصمة" إن غارة على الأقل استهدفت محيط مطار دمشق الدولي، وأربع غارات أخرى استهدفت مقر قيادة الفرقة الأولى في مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي، فيما جرى استهداف جبل المانع التابع للفرقة ذاتها بغارة واحدة.

وأضاف المصدر أن غارات أخرى استهدفت معامل الدفاع الاحتياطية بجولتي قصف خلال دقائق، نتج عنها انفجارات ضخمة وحرائق شُوهدت لسُكان المنطقة.

وقال نظام الأسد إن طيران الاحتلال الإسرائيلي قام بتوجيه عدة رشقات من الصواريخ باتجاه جنوب دمشق من فوق الجولان السوري المحتل، مدعيا أن دفاعاته الجوية تصدت للأهداف، وأسقطت غالبيتها، مشيرا إلى أن الخسائر اقتصرت على الماديات.

وقال "صوت العاصمة" إن الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري، حاولت التصدي للصواريخ الإسرائيلية، عبر عشرات الصواريخ التي شوهدت على امتداد العاصمة وريفها، خرجت من عدة ثكنات دفاع جوي أبرزها فوج سرايا الصراع، والفوج 153 في تل كوكب، وجبل المانع قرب الكسوة، ومقر قيادة الفرقة السابعة في زاكية، فضلاً عن مضادات أخرى خرجت من محيط مطاري دمشق والمزة.

وقال شهود عيان لـ "صوت العاصمة" إن الحرائق التي شُوهدت في محيط حي المزة من جهة المطار، ناجمة عن سقوط صاروخ دفاع جوي للنظام السوري بعد انطلاقه مباشرة، أدى إلى اندلاع الحرائق في الأراضي المحيطة بالمطار، فضلاً عن تساقط شظايا الصواريخ المنفجرة في بعض أحياء أشرفية صحنايا.

وقال "صوت العاصمة" إن جولات القصف، تبعها حركة قوية لسيارات الإسعاف والإطفاء التي شوهدت في المنطقة باتجاه أوتوستراد "دمشق – صحنايا"، وأفاد أن ميليشيات إيران استنفرت في محيط السيدة زينب وحرّكت عدة سيارات عسكرية باتجاه مكان الغارات.

وقال ناشطون في محافظة درعا إن صواريخ مضادة للطائرات انطلقت من مطار الثعلة غرب السويداء، وسقط إحدى الصواريخ في محيط بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي.

وتشن إسرائيل بين الحين والآخر غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية في مختلف المحافظات السورية، وسط تأكيدات بسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات.

وفي سياق متصل، تداولت صفحات أردنية على مواقع التواصل الاجتماعي خبر سقوط صاروخ قادم من الأراضي السورية، ويعتقد أنه من دفاعات الأسد الجوية، حيث قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام أنه يتم التعامل مع حريق في منطقة خالية من السكان في لواء بني كنانة في محافظة اربد ، مشيرا إلى أن الحريق ناتج عن "قذيفة من خارج الحدود"، وأضاف: لم تقع اية اصابات تذكر وفتح تحقيق في الحادثة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة