عناصر الأسد و شبيحة القرى العلوية يحاولون التقدم في سهل الغاب وسط غطاء جوي كثيف

04.تموز.2015

تواصل قوات الأسد المدعومة بشبيحة القرى العلوية شن حملتها الشرسة على القرى المحررة بسهل الغاب بريف حماة الغربي التي بدأتها يوم أمس ، حيث تمكنت من السيطرة على قرية الكريم بعد معارك عنيفة جدا بينها وبين الثوار بعد أن مهدت لتقدمها بالقصف الجوي و المدفعي العنيف ، و تحاول فصائل الثوار في المنطقة التصدي لمحاولات التقدم إلى قريتي الرملة وقبر فضة ، و اوقعوا خسائر في صفوف قطعان الشبيحة .

و تتزامن هذه المعارك التي وصفها مراسلنا بالعنيفة مع تحليق للطائرات الحربية و المروحية ، حيث شنت غارات بالصواريخ و بالبرميل المتفجرة على القرى المحررة في سهل الغاب بشكل عام ، و لا سيما قرى ( قبر فضة - الشريعة - الرملة - الحمرا - باب الطاقة - التوينة - قلعة المضيق) ، و تم تسجل نزوح كامل للأهالي من قريتي الحويز وجسر بيت الراس بعد اقتحام قرية الكريم و محاولة تقدم الشبيحة بإتجاه قبرفضة .

أما في ريف حماة الشمالي فلم يسلم من القصف ، حيث تسببت المورحيات بارتقاء أربعة شهداء و سقوط العديد من الجرحى بعد ان القت ببرميلين متفجرين دفعة واحدة على مدينة اللطامنة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة