شهيدان مدنيان بقصف جوي للنظام على قرية تل كرسيان بإدلب

01.كانون1.2019

استشهد مدنيان وجرح آخرون اليوم الأحد، بقصف جوي لطيران النظام الحربي على قرية تل كرسيان بريف إدلب الشرقي، في ظل استمرار الاشتباكات بين فصائل الثوار وقوات النظام بالمنطقة.

وقال مراسل شبكة "شام" إن مدنيان استشهدا وجرح عدة مدنيين آخرين، بقصف جوي لطيران النظام الحربي على قرية تل كرسيان بريف إدلب الشرقي، لافتاً إلى تعرض المنطقة اليوم لعشرات الغارات الجوية من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد.

وتعرضت بلدات كفرومة وكفرنبل ومعرة حرمة لقصف جوي من الطيران المروحي التابع للنظام بالبراميل المتفجرة، كما تعرضت مدينة سراقب وريفها لغارات جوية عنيفة سببت جرحى بين المدنيين.

وتتواصل عمليات القصف الجوي والصاروخي من قبل النظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب، بشكل عنيف ومكثف، رغم الجو الضبابي الذي يمنع الرؤية، في ظل استمرار المعارك بين النظام والثوار على جبهات ريف إدلب الشرقي.

وقال نشطاء إن ست طائرات حربية ومروحية للنظام وروسيا، تحلق في وقت واحد في أجواء ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وتقوم بالقصف المتناوب على المنطقة تباعاً، حيث تتعرض مناطق وبلدات ريف إدلب الشرقي لقصف جوي وصاروخي عنيف.

ويأتي ذلك بالتزامن مع اشتباكات مستمرة ومعارك كر وفر بين النظام وفصائل الثوار على جبهات ريف إدلب الشرقي، حيث يحاول النظام وميليشيات إيران استعادة السيطرة على القرى التي تقدمت إليها الفصائل يوم أمس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة