شهداء بينهم عنصر من "الخوذ البيضاء" بقصف صاروخي روسي استهدف حراقات ترحين وسوق الحمران شرقي حلب

05.آذار.2021
تلا ذلك سقوط عدة صواريخ، طالت حراقات الوقود في منطقة ترحين بريف مدينة الباب، تسببت بحرائق كبيرة، وسقوط عدد من الشهداء، كما تسببت الانفجارات باستشهاد عنصر من الدفاع المدني خلال عملية إطفاء الحرائق الكبيرة، وتضررت عدة سيارات للدفاع.
تلا ذلك سقوط عدة صواريخ، طالت حراقات الوقود في منطقة ترحين بريف مدينة الباب، تسببت بحرائق كبيرة، وسقوط عدد من الشهداء، كما تسببت الانفجارات باستشهاد عنصر من الدفاع المدني خلال عملية إطفاء الحرائق الكبيرة، وتضررت عدة سيارات للدفاع.

استشهد عنصر من الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، وثلاثة مدنيين اليوم الجمعة، بقصف صاروخي روسي استهدف سوق الحمران للوقود، وحراقات ترحين بريف حلب الشرقي، في تكرار لذات القصف على المنطقة.

وقال نشطاء إن عدة صواريخ يعتقد أن مصدرها القاعدة الروسية في حميميم، استهدفت سوق الحمران بريف مدينة جرابلس، تسببت باحتراق عشرات الصهاريج المحملة بالوقود والقادمة من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية باتجاه المناطق المحررة.

تلا ذلك سقوط عدة صواريخ، طالت حراقات الوقود في منطقة ترحين بريف مدينة الباب، تسببت بحرائق كبيرة، وسقوط عدد من الشهداء، كما تسببت الانفجارات باستشهاد عنصر من الدفاع المدني خلال عملية إطفاء الحرائق الكبيرة، وتضررت عدة سيارات للدفاع.

وسبق أن تعرضت حراقات الوقود في منطقة ترحين لقصف صاروخي روسي، تسبب بحرائق كبيرة، في وقت بات تكرار القصف أمراً مقصوداً وفق نشطاء، يتطلب موقف واضح من فصائل الجيش الوطني المسيطرة على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة