سلطات جبل طارق تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ 4 يوليو

15.آب.2019

أفرجت سلطات إقليم جبل طارق، اليوم الخميس، عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ 4 يوليو الماضي، بتهمة نقل النفط إلى النظام السوري.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مطلعة قولها إلى أن سلطات جبل طارق قررت الإفراج عن الناقلة النفطية المحتجزة عقب تلقيها تعهدات من الحكومة الإيرانية "بعدم إفراغ حمولتها في سوريا".

وذكرت صحيفة "جبل طارق كرونيكل" نقلًا عن المحكمة العليا بالإقليم التابع لبريطانيا، أن السلطات أفرجت عن الناقلة الإيرانية "غريس1"، مشيرة إلى أن قرار الإفراج عن السفينة جاء بعد ساعات من تقديم الولايات المتحدة طلبًا بتمديد احتجازها.

وفي وقت سابق الخميس، تلقت سلطات إقليم جبل طارق طلبًا من وزارة العدل الأمريكية بتمديد احتجاز الناقلة الإيرانية، قبل ساعات من استعداد حكومة الإقليم للإفراج عنها.

واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية في البحر المتوسط في يوليو الماضي، ناقلة النفط الإيرانية، مدعية أنها كانت في طريقها إلى سوريا، وقالت بريطانيا في وقتها، بأن الناقلة تنتهك العقوبات الأوروبية بنقلها شحنة من النفط إلى سوريا، وهو ما نفته إيران.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة