روسيا تصر وتطالب الولايات المتحدة بالخروج من منطقة التنف وإغلاق مخيم الركبان

04.تشرين1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلنت روسيا أنها تصر على ضرورة مغادرة الولايات المتحدة لمنطقة التنف في سوريا، وعلى إغلاق مخيم الركبان.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، أن موسكو تصر على ضرورة انسحاب الولايات المتحدة من منطقة التنف في سوريا، وأنه يجب إغلاق مخيم الركبان.

وقال فيرشينين في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "هذا المخيم يقع في منطقة التنف، التي يسيطر عليها الأمريكان بشكل غير قانوني. ويجب على الأمريكيين الرحيل من هناك. وإلى أن يغادروا، سيظل هذا المخيم تحت غطاءهم، وهذه مناطق واسعة إلى حد كبير".

وتابع: "للأسف وفقا لبعض المعلومات، تستخدم هذه الأراضي، من بين أمور أخرى، من قبل إرهابيي "داعش" للقيام بالاستراحة وإعادة ترتيب أوضاعهم، وهذا أمر سيئ من أي وجهة نظر".

وفي نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي، وردت معلومات عن اتفاق تم التوصل إليه بين الجانبين الروسي والأمريكي حول مصير نازحي مخيم الركبان والفصائل المرتبطة بقاعدة التنف الأمريكية.

وحسبما ورد، فمن المتوقع أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد بدء التطبيق العملي لاتفاق تم التوصل إليه أخيرا بين "مركز المصالحة الروسي" في سوريا وبين القوات الأمريكية في قاعدة التنف، والذي يشبه إلى حد بعيد اتفاقات المصالحة التي أبرمت في الغوطة الشرقية ودرعا والقنيطرة في سوريا.

ومن المنتظر أن يكون الاتفاق ينص على إخراج جميع الفصائل التي تنشط في المنطقة والمرتبطة بالقوات الأمريكية في قاعدة التنف، وتسوية أوضاع من يرغب من عناصر الفصائل بتسليم سلاحه، وإخراج من لا يقبل بالتسوية إلى الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة