"حزم" تلتزم بحماية المدنيين من الأسلحة المحرمة دوليا

29.تشرين1.2014

جنيف- شبكة شام
وقع رئيس المكتب السياسي لحركة "حزم" خالد الصالح في جنيف صكين دوليين يتعلقان بحظر الألغام المضادة للأفراد ومنع العنف الجنسي والتمييز بين الجنسين، بمقر "منظمة نداء جنيف". وجاء التوقيع الذي حضره كريستوف جينود ممثلا عن حكومة جنيف في قاعة "ألباما" التاريخية التي شهدت توقيع اتفاقيات جنيف الأربع قبل نحو مئة وخمسين عاما.
وفي سياق متصل، وقعت حركة "حزم" مذكرة تفاهم مع "أكاديمية آفاق"، وهي مؤسسة سورية مستقلة تأسست منتصف عام 2013، لتدريب وتأهيل الفصائل العسكرية السورية على قوانين النزاعات المسلحة. وتتضمن خطة التدريب تأهيل كوادر الحركة ووضع مدونة سلوك قانونية.
وقد وقعت حركة "حزم" على صكي "نداء جنيف" بموجب رعاية أكاديمية آفاق، التي تولت التنسيق بين الحركة و المنظمة، إلى جانب عقد ثمان دورات لقيادات الحركة في المكتب السياسي والمكتب العسكري والمكتب القانوني. وكانت قد نظمت الأكاديمية لقاء تشاوريا جمع قيادات من الحركة من بينهم القائد العسكري الملازم أول عبد الله عودة وقائد القطاع الشمالي ملازم أول مرشد الخالد و" ونداء جنيف" للتباحث بشأن الصكين السابقين، والذين توج بالتوقيع عليهما.
وتعقد الحركة حاليا مزيدا من المناقشات مع "نداء جنيف" بشأن التوقيع على الاتفاقية الخاصة بتجنيد الأطفال (دون 18 عاما)، وأوصى المجتمعون بضرورة عقد المزيد من الدورات التدريبية وورش العمل لضمان التزام حقيقي بمنع تجنيد الأطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة