طباعة

"جيش النصر" يستنكر الاعتداء على الناشطين بريف حماة ويؤكد فصل المتسببين

28.آب.2016
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصدر جيش النصر إحدى مكونات الجيش السوري الحر بريف حماة اليوم، بياناً أكد فيه ادانته واستنكاره للعمل المسيء بحق بعض الناشطين الإعلاميين، بعد تعرضهم للضرب المبرح بالأمس من قبل عناصر الجيش، خلال تغطيتهم وصول الوافدين من أبناء مدينة داريا في منطقة قلعة المضيق بريف حماة الشمالي.


وتضمن بيان الجيش فصل المتسببين من الجيش بشكل كامل، على اعتبار هذا العمل فردي لا يمثل جيش النصر وهدفه في حماية المدنيين وكل من يشارك في الحراك الثوري، معلناً تعهد المكتب الأمني بمتابعة القضية وملابساتها وتسليم المقاتلين للمحكمة المعنية ليتم محاسبتهم.


ونفي الجيش في بيانه ما أشيع عن تصوير للنساء قبيل الحادثة حسب ما حاول البعض ترويجه لتبرير هذا العمل المشين بحق الإعلاميين، وأن الحادثة حصلت خلال وصول اول خمس حافلات من الوافدين من مدينة داريا إلى ريف إدلب.


وكان ناشطي محافظة إدلب أصدروا بياناً استنكروا فيه هذا العمل، وطالبوا قيادة جيش النصر بالكشف عن ملابسات القضية ومحاسبة المسؤولين عن عملية الاعتداء على ناشطين من المحافظة، مؤكدين استمرارهم في كل الأقنية المتاحة حتى تستجيب قيادة الجيش لهم والتي جاءت سريعة بشكل واضح ورسمي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

صور متعلقة