تحرير الشام تحول مدرسة تعليمية لمعهد شرعي في دركوش وتحرم طلابها من التعليم

25.تشرين2.2018
بلدة دركوش
بلدة دركوش

سيطرت عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام أول أمس، على مدرسة تعليمية في بلدة دركوش بريف محافظة إدلب الغربي، بدعوى إقامة معهد شرعي فيها، وحرمت بذلك مئات الطلاب من التعلم وتركتهم خارج مقاعد الدراسة.

وقالت مصادر محلية لشبكة "شام" إن عناصر تابعة للهيئة قامت قبل يومين بدخول مدرسة "باسم واحد علوي" الكائنة في بلدة دركوش، وقامت بنقل جميع المقاعد الدراسية والمستلزمات التعليمية لخارج المدرسة، وأعلنت وقف التعليم فيها.

وأضافت المصادر أن الطلاب والمعلمين فوجئوا في اليوم التالي بمنعهم من دخول المدرسة، وتحويلها لمعهد شرعي خاص بالهيئة وعناصرها، ما دفع الطلاب والمعلمين للاعتصام في ساحة المدرسة وتلقي الدرس تحت المطر، مطالبين بإعادة المدرسة لإتمام العملية التعليمية.

ووفق المصادر فإن الهيئة سبق أن استخدمت ذات المدرسة كمعهد شرعي، وأن وساطات عديدة وحراك من الفعاليات المدنية هناك، مكن من إعادة العملية التعليمية فيها، إلا أن قيادات من الهيئة أصرت على إعادة تحويلها لمعهد شرعي ووقف العملية التعليمية فيها بدعوى وجود مدارس أخرى في البلدة.

وتتكرر ممارسات عناصر هيئة تحرير الشام في شتى المجالات التي تضيق على المدنيين في مناطق سيطرتها، فمن العملية التعليمية لملاحقة المنظمات والنشطاء والتضييق على المجالس المحلية والمؤسسات المدنية بشتى الوسائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة