تجدد القصف التركي على مواقع وحدات حماية الشعب YPG وسط تقدم بطيء على الأرض بسبب الطقس

25.كانون2.2018

واصل الجيش التركي اليوم الخميس قصف مواقع وحدات حماية الشعب YPG في ريف عفرين شمالي سوريا وسط تقدم بطيء للوحدات العسكرية التركية والجيش السوري الحر بسبب الطقس العاصف ومقاومة عناصر الوحدات.

وقال مراسل الجزيرة إن الطائرات التركية شنت في اليوم السادس من عملية غصن الزيتون سلسلة غارات جوية على مواقع وحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، وكانت الغارات الجوية تجددت أمس بعد انقطاع لمدة 24 ساعة تقريبا بسبب حالة الطقس.

وبالتزامن قصفت المدفعية والدبابات التركية المتمركزة عند الحدود في ولاية هاتاي مواقع مفترضة للوحدات، وقد أفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش الحر تمكن اليوم من قطع طريق عفرين راجو بعد سيطرته على مجموعة من التلال في المنطقة شمال غرب عفرين.

وأضاف المراسل أن فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في العملية العسكرية تحصن المواقع التي سيطرت عليها خلال الأيام الماضية في ريف عفرين تمهيدا لاستكمال الهجوم البري بدعم من الجيش التركي.


وفي اليومين الماضيين، تباطأ تقدم الجيش التركي وفصائل الجيش الحر بسبب الضباب والأوحال التي خلفتها الأمطار المتواصلة على شمالي سوريا وجنوبي تركيا، وتدور الاشتباكات حاليا في مناطق قسطل جندو ( شمال شرق عفرين) ومنطقتي بلبل وراجو (شمال وشمال غرب) ومحاور أخرى في الشيخ حديد وجنديرس وصولا إلى قرية حمام جنوب غرب عفرين، كما تتواصل المواجهات في منطقة جبل برصايا.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية في العشرين من شهر كانون الثاني، بدء عملية عسكرية تستهدف مواقع وحدات حماية الشعب YPG، في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، بدأت اعتبارا من الساعة الخامسة من مساء يوم السبت، تحت اسم " عملية غصن الزيتون ".

وتشارك فصائل الجيش السوري الحر إلى جانب القوات التركية في شن هجمات عسكرية برية من محاور عدة في منطقة عفرين تستهدف السيطرة على مواقع وحدات حماية الشعب YPG، سبقها سجالات سياسية وإعلامية كبيرة وتهديدات تركية على أعلى المستويات للقضاء على تهديدها في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة