بعد انقطاع الدقيق .. عشرات المخابز في المناطق المحررة تتوقف و أزمة كبيرة تهدد مئات آلاف السوريين في مخيمات النزوح

16.تشرين2.2016

يعاني مئات الآلاف من السوريين في مخيمات النزوح الموجودة داخل البلاد والمناطق المحاصرة من قبل النظام من نقص شديد لمادة الخبز بسبب تعرض مساعدات الدقيق (الطحين) إليها للانقطاع.

وقال "إرهان يمالاك"، مسؤول هيئة الإغاثة التركية (İHH)، إن مخزون الدقيق لديهم انخفض إلى أدنى المستويات الأمر الذي أدى إلى توقف العديد من الأفران عن العمل مؤقتًا في الحدود وبعض المناطق داخل سوريا.

وأوضح "يمالاك" منسق المساعدات الإنسانية إلى سوريا، في حديث للأناضول، أن الهيئة كانت تقدّم يوميًا نحو مليوني رغيفًا من الخبز للعائلات السورية النازحة قبل نحو 5 أيام.

وأشار إلى أن هذا العدد انخفض إلى 150 ألف رغيف حاليًا، بسبب نقص مخزون الطحين لديها وعدم وصول تبرعات جديدة لتأمين الحجم الكافي من الخبز.

وأوضح ان الهيئة تمدّ بشكل منتظم 42 فرنًا بالطحين في مناطق مختلفة داخل سوريا، مؤكّدا أن هناك حاجة لنحو 2050 طنًا من الدقيق شهريًا لأجل ذلك.

وتعمل هيئة الإغاثة التركية على إيصال مساعدات الخبز والدقيق إلى نحو مليون نازح سوري في المنطقة الحدودية بين تركيا وسوريا ومناطق أخرى في إدلب واللاذقية وحلب وحماة.

  • المصدر: الأناضول

الأكثر قراءة