بسبب منشور على "فيسبوك"... نقابة فناني الأسد تهدد مطرب موالي للنظام انتقد فسادها

17.آب.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

نشرت ما يُسمى نقابة الفنانين الموالين للنظام والتي يطلق عليها اسم "نقابة التشبيح"، بياناً رسمياً أعلنت من خلاله تهديدها للمغني الموالي للنظام "حسام جنيد"، بطريقة غير مباشرة بما وصفته بالمؤسسات القضائية، وذلك عقب منشور له انتقد فساد النقابة.

وأشارت نقابة التشبيح إلى أن الشخص الذي وجه التهم للنقابة وحمل النقابة مسؤولية الفساد بالوقت الذي لم يستطع الوصول لإجراء حفلته هو ليس عضوا بالنقابة، وأن الأمر عبر الحدود يخص الهجرة والجوازات وليس النقابة و"إذا لا يوجد طيران فهي مشكلته مع الخطوط الجوية"، حسب نص البيان.

وكان "جنيد"، نشر قبل أيام عبر صفحته الخاصة على فيسبوك، منشورا قال فيه إنه حرم من إحياء حفلة غنائية في لبنان بسبب عدم استطاعته السفر إليها وذلك لآن القوانين المفروضة من قبل النظام تمنع خروج المواطنين من سوريا إلا بوجود بطاقة طائرة، حسب ما ورد في منشوره.

وحمل المغني المعروف بمواقفه التشبيحية كلاً من حكومة النظام وما وصفها بـ "نقابة الفنانين"، مسؤولية هذه الإجراءات، ليصار إلى نشر النقابة بيان تضمن رداً على منشوره مطالبةً بتوخي الحذر
وعدم تحميل الأخطاء والمشاكل على النقابة وغيرها، وإلا سوف تتخذ الإجراءات القانونية بحق المسيئين عبر المؤسسات القضائية.

وسبق أن أثار المغني ذاته جدلاً حيث أعلن بوقت سابق انضمامه إلى الحملة الإعلامية التي اطلقتها صفحات موالية تحت مسمى "ليرتنا عزتنا" عن مشاركته في دعم العملة المنهارة ضمن تقديمه لثلاثة حفلات شعبية بليرة واحد فقط، قبل هروبه إلى إحدى الولايات الأمريكية دون إقامة الحفلات المزعومة.

يشار إلى أنّ النقابة التي يستحوذ على إدارتها "زهير رمضان" المعروف بمواقفه التشبيحية، بات ينظر إليها المتابع كما أنها فرع أمن تابع لمخابرات النظام، لما لها من دور في نشر التشبيح والتجييش والتحريض ضدَّ المدنيين الأمر الذي نتج عنه تصاعد المجازر الدموية بحق الشعب السوري منذ بداية الثورة السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة