الشرطة الثورية تلقي القبض على لصوص في إدلب

06.كانون1.2014

إنفلاتاً أمنياً باتت تعانيه محافظة إدلب خصوصاً بعد حالة التفكك الذي تعيشه المنطقة في ظل الخلافات بين الفصائل المقاتلة المتواجدة على الأرض ، حيث كثر في الآونة الاخيرة عمليات الخطف والاعتقال التعسفي من قبل مجموعات ملثمة تقوم بعمليات دهم وإعتقال نشطاء أو عسكريين أو مدنيين أو تجار ، ويستمر إختطافهم لعدة ايام ثم يُعثر على جثامينهم مرمية على إحدى المفارق أو مكبات القمامة وقد كبلت أيديهم وعصبت أعينهم وتم تصفيتهم رمياً بالرصاص دون معرفة من يقف وراء ذلك .


وسعياً من الشرطة الثورية الموجودة في المنطقة لضبط الأمن وتوفير الأمان للمدنيين ، قاموا يوم أمس بإلقاء القبض على مجموعة لصوص مختصين بسرقة الدراجات النارية في بلدة كفرسجنة وتم اعادة المسروقات لأصحابها  ، وتعتبر هذه الخطوة في الطريق الصحيح نحو إحلال الأمن وإعادة الأمان ، ولاسيما بعد ان حصلت تصفيات مباشرة عن طريق زرع عبوات ناسفة على أطراف الطرقات او المقار الامنية او السيارات الخاصة بشخصيات معينة بغية قتلهم والتخلص منهم لأسباب لا تخدم إلا نظام الأسد ، و كان إحداها تصفية الناشط الثوري جهاد زعتور أحد أبرز رموز الثورة في مدينة كفرنبل .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة