الشبكة السورية: مقتل 258 مدنياً خلال 35 يوماً من التصعيد شمال غرب سوريا

17.شباط.2020

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مقتل 258 مدنياً، بينهم 79 طفلاً و33 سيدة، على يد قوات الحلف السوري الروسي في شمال غرب سوريا، منذ 12/ كانون الثاني/ 2020 حتى 17/ شباط/ 2020.

ولفتت الشبكة إلى توزع الضحايا إلى 101 مدنياً، بينهم 26 طفلاً و7 سيدات، على يد النظام السوري يتوزعون إلى 80، بينهم 21 طفلاً و5 سيدات بمحافظة إدلب، و21، بينهم 5 أطفال وسيدتان بمحافظة حلب.

ووفق إحصائيات الشبكة فقد قتلت القوات الروسية: 157 مدنياً، بينهم 53 طفلاً و26 سيدة، يتوزعون إلى 61، بينهم 14 طفلاً و12 سيدة بمحافظة إدلب، و96، بينهم 39 طفلاً و14 سيدة، بمحافظة حلب.

يأتي ذلك في وقت تتعاظم حجم المأساة الإنسانية لآلاف العائلات المشردة بعيداً عن ديارها بمخيمات النزوح شمال سوريا، بسبب إجرام النظام وروسيا وحرمان هؤلاء المشردين من ديارهم وبلداتهم التي أجبروا في النزوح عنها مكرهين تحت نيران القصف الجوي والصاروخي اليومي.

وتشهد محافظتي إدلب وحلب حملة عسكرية هي الأكبر من النظام وروسيا وإيران، منذ أشهر عدة تسببت بعشرات المجازر بحق المدنيين وتشريد أكثر من نصف مليون إنسان وسط تقدم النظام لمناطق عديدة في المنطقة وسيطرته على مدن وبلدات استراتيجية وحرمان أهلها من العودة إليها، في ظل صمت دولي واضح عما ترتكبه روسيا من جرائم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة