البنتاغون يعارض الأنشطة التركية "غير المنسقة" شمالي سوريا

11.تشرين1.2019

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الجمعة، معارضتها للأنشطة التركية "غير المنسقة" شمالي سوريا، معتبرةً أنها "تُعرّض التقدم الذي قطعه التحالف الدولي ضد داعش للخطر".

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، أن ذلك جاء خلال مكالمة هاتفية جرت بين وزير الدفاع الأمريكي مارك أسبر، ونظيره التركي خلوصي أكار.

ونقل البيان عن أسبر قوله، إن "الولايات المتحدة تعارض الإجراءات غير المنسقة لتركيا، لأنها تعرّض التقدم الذي أحرزه التحالف لهزيمة داعش للخطر"، ولفت إلى أهمية العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا، مضيفا أن "عملية نبع السلام التي تجريها تركيا (شرق الفرات شمالي سوريا) قد تشكل خطراً عليها".

وأضاف: "في إطار المكالمة، شجع الوزير الأمريكي تركيا بقوة على التوقف عن إجراءاتها شمال شرقي سوريا، من أجل زيادة احتمالات توصل واشنطن وأنقرة وشركائنا لسبيل مشترك لتهدئة الوضع قبل أن يتعذر إصلاحه".

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة