البحرة يقدم إحاطة لأعضاء هيئة التفاوض حول محاولات النظام إفشال عمل اللجنة

28.تشرين2.2019

 

عقد الرئيس المشترك للجنة الدستورية "هادي البحرة"، اجتماعين منفصلين مساء الأربعاء، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مع أعضاء هيئة التفاوض السورية، وأعضاء وفد الهيئة في اللجنة الدستورية الـ 150، وقدم لهم إحاطة شاملة عن مجريات الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الثانية للجنة الدستورية.
واستعرض البحرة بشكل موسع ما جرى من مباحثات مع المبعوث الدولي، جير بيدرسون، خلال الأيام الماضية للوصول إلى توافق حول جدول أعمال هذه الدورة، مشيراً إلى أنه تم تقديم ثلاثة مقترحات، أولها كان في 21 تشرين الثاني، أي قبل انعقاد أعمال الدورة بهدف الحفاظ على الوقت، وإنجاز بعض الأوراق في الدستور.

ولفت إلى أن وفد النظام لم يقدم مقترحاً لجدول الأعمال حتى صباح أول يوم من انعقاد اللجنة، حيث أصر على أن تكون الورقة التي تقدم بها حول ما يدعي أنها "ثوابت وطنية" هي جدول أعمال هذه الدورة.

وأكد البحرة على أن وفد هيئة التفاوض وافق على أن تتم مناقشة ذلك ضمن المبادئ الأساسية والمبادئ السياسية ومقدمة الدستور في إطار تفويض اللجنة، لكن وفد النظام رفض ذلك وأصر على بحثها خارج الإطار الدستوري.

وأوضح البحرة أن الوفد سيعود غداً إلى مقر الأمم المتحدة للعمل مع المبعوث الدولي وفريقه لاستكمال أعمال الدورة، وأكد أن أبناء الشعب السوري في كل شبر من سورية ينتظر من اللجنة الدستورية تحقيق تقدم وإنهاء هذا الكابوس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة