البحرة: لا تأجيل لاجتماعات اللجنة الدستورية المقررة في جنيف 24 آب الجاري

05.آب.2020

أكد الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة "هادي البحرة" أمس الثلاثاء، إنه لا تأجيل حتى الآن لاجتماعات اللجنة الدستورية المقررة في جنيف اعتبارا من 24 آب/ أغسطس الجاري.

وأكد البحرة في ورشة عمل عقدتها اللجنة عبر منصة إلكترونية، بحضور عدد من أعضائها ومجموعة من الصحفيين، أن "الاجتماع المقبل جاء بعد مفاوضات طويلة ومماطلات من قبل النظام للتوصل إلى الأجندة".

وأوضح أن الاتفاق على الأجندة جاء بعد انتشار فيروس كورونا، وهو ما لم يسمح بإجراء الاجتماع إلا في 24 الشهر الجاري، لافتاً إلى أنه "حتى الآن رسميا لم يتم تأجيل الاجتماع، قد يحصل تأجيل بحسب تطور إحصاءات كورونا في سويسرا".

وذكر البحرة إلى أن "تأشيرات السفر منحت فقط لأعضاء اللجنة المشاركين في الاجتماع، وهناك إجراءات متخذة من السلطات السويسرية"، كما تطرق إلى "ضرورة توعية السوريين بأهمية اللجنة الدستورية وعملها، خاصة سياق عملها في مستقبل البلاد".

وقال البحرة إن "الاتفاقيات الميدانية في كل مناطق سوريا مؤقتة"، معتبراً أن هذه الاتفاقيات "مرحلة تنظيمية لتصبح الأمور العسكرية منضبطة، في هذه اللحظة ستنطلق العملية السياسية".

وشدد على أن "الاجتماع الأول للجنة الدستورية العام الماضي كان البداية، وأعطى انطباعا إيجابيا بالتقدم في عملها وإطارها التفويضي".

وفي 25 تموز، عقد ممثلو هيئة التفاوض السورية الـ 50 في اللجنة الدستورية السورية، اجتماعاً افتراضياً، بدعوة من الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية هادي البحرة، وحضور رئيس هيئة التفاوض أنس العبدة.

وبحث الحضور الاستعدادات للجولة القادمة التي دعا إليها المبعوث الدولي إلى سورية جير بيدرسون في 24 آب القادم، وفق جدول الأعمال المتفق عليه، وقدّم العبدة إحاطة موجزة حول آخر المستجدات السياسية المتعلقة بالقضية السورية، مؤكداً خلالها على دعم الهيئة الكامل لعمل اللجنة الدستورية السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة