الأناضول: الاستخبارات التركية حررت مواطنة مولدوفية وأبنائها من مخيم "الهول" بسوريا

18.تموز.2020

كشفت وكالة "الأناضول" التركية عن تمكن الاستخبارات التركية من تحرير مواطنة مولدوفية وأبنائها الأربعة، كانت محتجزة بمخيم "الهول"، في سوريا، الخاضع لسيطرة الوحدات الكردية وقوات سوريا الديمقراطية.

وأوضحت الوكالة، أن "ناتاليا باركال" كانت محتجزة قسرا في المخيم، الذي يضم عناصر تنظيم الدولة وعوائلهم، وأن حكومة مولدوفا طلبت من تركيا المساعدة في البحث عن مواطنتها، وأن أنقرة أطلقت بالفعل عملية بحث وتحرٍّ، قبل أن تتمكن استخباراتها من تحريرها خلال "عملية خاصة".

واستقبل الرئيس المولدوفي إيغور دودون، باركال وأبناءها، ونشر صورا لتلك اللحظات عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت "الأناضول إن "باركال" سافرت إلى سوريا رفقة زوجها، عام 2013، بغرض التجارة، لكن عناصر "قسد" قاموا باختطافها، بحسب المصدر ذاته.

وأضافت أن الاستخبارات تمكنت من تحرير الرهائن في 6 حزيران/ يونيو الماضي، ثم تم تهريبهم من الهول إلى مدينة تل أبيض في منطقة عملية "نبع السلام"، قبل نقلهم إلى تركيا، وإعادتهم إلى بلادهم.

وكانت الاستخبارات التركية قد ساهمت بتحرير مواطنة إيطالية مؤخرا، كانت مختطفة منذ عام 2018 بكينيا، قبل أن ينقلها الخاطفون إلى الصومال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة