"وقف الديانة الكندي" يشارك بحملة لمساعدة متضرري السيول في إدلب

21.شباط.2021

شارك وقف الديانة الكندي، السبت، بحملة مساعدات خيرية لوقف الديانة التركي تهدف لمساعدة الأسر المتضررة من السيول الأخيرة، التي ضربت مخيمات النازحين في إدلب.

وقال ملحق الشؤون الدينية في البعثة الدبلوماسية التركية في تورونتو جيهان يالتشن قايا: "الحملة تنظم بغرض بناء 10 بيوت (ضمن حملة لوقف الديانة التركي)، تسلم للأسر السورية التي تضررت بيوتها جراء السيول والفيضانات، بمساعدة من الجالية التركية المقيمة في كندا".

وأشار يالتشن قايا، إلى أن قيمة التبرعات بلغت 10 آلاف دولار كندي (حوالي 8 آلاف دولار)، وأضاف: سوف نعمل في أقرب وقت على إعادة بناء البيوت والمخيمات المتضررة في منطقة إدلب، موضحا أنهم سيعملون على بناء بيوت من الطوب وتسليمها للأسر الأكثر تضرراً لمواجهة برد الشتاء القارس.

وأكد ممثل الوقف في ختام حديثه، على وقوفهم الدائم بجانب المحتاجين والمستضعفين في كل مكان.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد وحليفيه الروسي والإيراني تسببوا بنزوح ملايين المدنيين السوريين من مدنهم وقراهم إلى المناطق القريبة من الحدود التركية السورية، حيث اضطرت مئات آلاف العائلات للسكن في خيام بعد عجزهم عن تأمين بيوت تؤويهم.

وكانت العواصف المطرية التي مرت خلال فصل الشتاء الحالي على مناطق شمال غرب سوريا، أدت لغرق العشرات من المخيمات وتهدم في خيم إسمنتية أخرى، ما أدى لتشرد العديد من العائلات.

وكان "منسقو استجابة سوريا" قال إن أوضاع إنسانية سيئة تواجه النازحين السوريين في الشمال السوري، بالتزامن مع انخفاض درجات الحرارة وسط الهطولات المطرية، ودعا المنظمات الإنسانية بشكل عاجل إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية تجاه النازحين في مخيمات شمال غرب سوريا والتي يقطنها أكثر من مليون مدني لمواجهة فصل الشتاء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة