وزير الدفاع التركي يهدد باللجوء لخطط بديلة للمسار الحالي في إدلب

09.شباط.2020
خلوصي أكار
خلوصي أكار

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الأحد، إن لدى بلاده خطتين بديلتين للمسار الحالي في إدلب، ملمحا إلى تضمنهما عملية عسكرية، على غرار عملياتها السابقة في الشمال السوري، وجاء ذلك في مقابلة أجرتها معه صحيفة "حريت" المحلية.

وأوضح "أكار" أن بلاده منحت نظام الأسد مهلة حتى نهاية شباط/ فبراير الجاري، للانسحاب من محيط النقاط التركية، مضيفا أنه في حال لم يتم الالتزام بذلك، فسيتم تطبيق الخطة "ب" ثم "ج".

ولدى سؤاله عن تفاصيل الخطتين، قال إن تركيا منحت مهلة مشابهة سابقا لشركائها، في إشارة إلى الولايات المتحدة، لإبعاد "الإرهابيين" عن حدودها، ثم أقدمت على تنفيذ عملية عسكرية بعد انقضائها، في إشارة إلى "نبع السلام".

وأكد "أكار" سعي أنقرة لوقف إطلاق النار ونزيف الدم في إدلب، متهما النظام بالمسؤولية عن نزوح نحو مليون مدني إلى الحدود مع بلاده خلال عام 2019.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هدد بعملية واسعة في إدلب في حال لم تنسحب قوات الآسد من المناطق المتفق عليها مع روسيا ضمن اتفاق "سوتشي".

وقال أردوغان، آنذاك: "قواتنا الجوية والبرية ستتحرك عند الحاجة بحرية في كل مناطق عملياتنا وفي إدلب، وستقوم بعمليات عسكرية إذا اقتضت الضرورة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة