نظام الأسد يواصل اعتقال 42 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم درعا

13.تشرين1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

وثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا قيام قوات الأسد باعتقال 42 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم درعا جنوب سوريا منذ بدء الثورة السورية.

ووثقت المجموعة وفاة ثلاثة لاجئين داخل سجون الأسد نتيجة التعذيب الممارس ضد المعتقلين.

وبدوره أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل عن توثيق معلومات "620" لاجئ فلسطيني قضوا تحت التعذيب في معتقلات الأسد، فيما تشير إحصاءات المجموعة إلى وجود "1797" معتقلاً فلسطينياً في السجون، ممن تمكنت المجموعة من توثيقهم.

ولفتت المجموعة إلى أنه من المتوقع أن تكون أعداد المعتقلين وضحايا التعذيب أكبر مما تم الإعلان عنه، وذلك بسبب غياب أي إحصاءات رسمية صادرة عن نظام الأسد، بالإضافة إلى تخوف بعض أهالي المعتقلين والضحايا من الإفصاح عن تلك الحالات خوفاً من قوات الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة